الأخبار

اتساع دائرة المعارك بين الاطراف السورية المتنازعة و اخرها تندلع في السويداء

اتساع دائرة المعارك بين الاطراف السورية المتنازعة و اخرها تندلع في السويداء
xeber24.net
وليد معمو
قال المرصد السوري لحقوق الانسان بأن الاشتباكات مازالت متواصلة بوتيرة متفاوتة العنف بين جيش أحرار العشائر وألوية العمري وفصائل مقاتلة أخرى من جهة، وتنظيم “داعش” من جهة أخرى، في ريف درعا الشمالي الشرقي، في محاولة لتحقيق تقدم أكبر في المنطقة .
و بحسب مصادر متقاطعة نقل عنها المرصد أن الفصائل بعد سيطرتها على حوش حماد تمكنت من التقدم في مزارع ومناطق بمحيطه في منطقة اللجاة، وبهذا التقدم تكون الفصائل باتت على تماس مع طريق دمشق – السويداء، وعلى مشارف مطار خلخلة العسكري بريف السويداء الشمالي، كذلك تعرضت مناطق في مدينة درعا لقصف من قوات النظام بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض – أرض، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في المدينة، في حين قصفت قوات النظام بقذيفة منطقة في بلدة داعل الواقعة في القطاع الأوسط من ريف درعا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
و في سياق المعارك الدائرة في محافظة حماة بين الفصائل الاسلامية المعارضة و قوات النظام و بحسب المرصد فقد قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة معردس وقرية كوكب بريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة مورك الواقعة في الريف الشمالي لحماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، على صعيد متصل تشهد منطقتي المغير وبريديج جولة جديدة من القصف المكثف من قبل الفصائل الإسلامية وهيئة تحرير الشام، في محاولة جديدة للأخير الهجوم على المنطقة بغية استعادة السيطرة عليها، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وهيئة تحرير الشام ومجموعات جهادية تضم في معظمها مقاتلين اوزبك وتركستان وقوقازيين من جهة أخرى، على محاور بمحيط قمحانة وزور القصيعية ومحيط شيزر بعد سيطرة قوات النظام على الأخيرة واستمرارها في محاولة استعادة السيطرة على مزيد من المناطق التي خسرتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق