شؤون ثقافية

عفرين

عفرين
 
خلوصي حسين
 
يا مدينة الحب و السلام
يا قدس الكورد ومكة كردستان.
عامٌ وأنت تُطعنين برماح الغدر
وبعبث المرتزقة المارقين.
عفرين يا قلبنا المجروح
يا روح المسيح وكل الأنبياء
من باعك ، من ساوم عليك من قايضك،
ملعون مكروهٌ ، منبوذٌ أبد الآبدين.
عفرين
لن نشعل الشموع في اعياد الميلاد
ولن نشارك ابتهالات الفرح
وأنت تتألمين،
تحت نير الاحتلال الغاشم ترزحين.
العالم مشغول بهدايا نويل
وأطفالك ينامون في العراء، في البرد،
ينامون في الخيام.
لن نتمنى الشر لأحد
لكننا لن ننساك ولن ننسى
خبث وافعال الحاقدين الظالمين.
 
22/12/2018. جبال الألب الجنوبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق