الأخبار

حيثيات قرار ترامب … بغداد لواشنطن : أمننا مرتبط بأمن سورية

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

لا تزال حيثيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب , موضع نقاش في الأوساط العالمية والإقليمية وخصوصا لدى حكومات حلفاء واشنطن.

العراق كانت أحدى الدول المؤثرة مباشرة بقرار ترامب , لكن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أدعا امس أن الولايات المتحدة مستمرة بالتزاماتها بمحاربة تنظيم «داعش» في العراق وبقية المناطق فيما اثنى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على القرار الأمبركي الخاص بتمديد مهلة شراء الكهرباء من إيران لمدة 90 يوما. جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه رئيس الوزراء عبد المهدي من بومبيو بحسب بيان صادر عن مكتب عبد المهدي.
واعتبر رئيس الحكومة العراقي أن «تطور الأمن في سورية له علاقة مباشرة بأمن العراق واستقرار المنطقة».
وذكر بيان صدر عن مكتبه الإعلامي أن «عبد المهدي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو شرح خلاله الأخير حيثيات الانسحاب المرتقب من سورية، وأكد أن الولايات المتحدة مستمرة بالتزاماتها في محاربة «داعش» والإرهاب في العراق وبقية المناطق».
وأكد عبد المهدي أن «تطور الأمن في سورية والوصول إلى تسوية سياسية له علاقة مباشرة بالأمن العراقي واستقرار المنطقة، وأن العراقيين هم الأكثر حرصا على ترسيخ الوحدة الوطنية والدفاع عن سيادة بلادهم ومنع التدخل في شؤونها الداخلية».
في غضون ذلك أعلن مصدر عسكري في الجيش العراقي، تعزيز تواجده على حدود مع سورية إثر قرار الإدارة الأميركية سحب قواتها من هذه البلد. وأوضح النقيب نجم عبد اللطيف أن قوات مشتركة عززت تواجدها في بعض المناطق الحدودية مع سورية والتي تشهد تواجداً لعناصر تنظيم «داعش» في الجانب الآخر من الحدود.
فيما كشف مصدر كردي عزم الولايات المتحدة «إنشاء قاعدة عسكرية في قضاء شقلاوة» التابعة لمحافظة أربيل شمال العراق مشيرا إلى بدء الاستعدادات لنقل قواتها من سورية إلى العراق.
الى ذلك اكد بومبيو أن بلاده تمكنت من تحقيق مهمتها في سورية المتمثلة في هزيمة «داعش».
وقال بومبيو في مقابلة إذاعية ان المهمة الموضوعة في سورية كانت هزيمة «داعش» مضيفا ان الولايات المتحدة قادت الحملة العالمية لهزيمة التنظيم «وقد حققنا ذلك». مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لديها الآن معركة «طويلة الأمد» وهي «معركة مكافحة الإرهاب ليس فقط ضد «داعش» بل ضد القاعدة وكل الجماعات الإرهابية الاخرى».
على صعيد متصل عقد وفد من مجلس سورية الديمقراطية لقاءات مع مسؤولين فرنسيين للوقوف على تبعات القرار الأميركي بالانسحاب من شمال سورية.
وطالبت إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية فرنسا بفرض منطقة حظر جوي شمال سورية. وحذرت من أن هذه القوات قد تضطر للتوقف عن قتال «داعش» إذا أجبرت على إعادة الانتشار لمواجهة هجوم تركي محتمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق