الأخبار

السياسيين الأمريكان لا زالوا يعيشون تحت صدمة قرار ترامب بسحب القوات وسناتور جمهوري يدعو الى اجتماع

يعيش السياسيين الأمريكيين صدمة قرار رئيسهم دونالد ترامب بإنسحاب القوات الأمريكية المسلحة من سوريا وتخفيضها في أفغانستان , حيث لا زال الكثير منهم لم يفهموا سبب هذا القرار المفاجئ والتي أدت الى استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس الذي لم يوافق رأي ترامب في هذا القرار وفي الكثير من المسائل التي تهم أمريكا.

ونقلت (رويترز) في خبر لها أن السناتور الجمهوري لينزي جراهام قد دعا اليوم الجمعة 21/12/2018 , إلى عقد جلسة عاجلة لمجلس الشيوخ الأمريكي لبحث قرار الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا والذي دفع وزير الدفاع جيم ماتيس للاستقالة.

وقال جراهام، وهو عضو بارز بلجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، للصحفيين إنه يريد أن يستمع مباشرة لماتيس في هذه الجلسة.

وأعلن ماتيس يوم الجمعة خططه للرحيل في رسالة إلى ترامب كشفت الشقاق المتزايد بينهما.

وقد تناقش جلسة مجلس الشيوخ أيضا ما ذكره مسؤولون في حكومة ترامب يوم الخميس بأن هناك خططا لسحب نحو 5000 جندي أمريكي من أفغانستان.

واختلف جراهام، الذي كان داعما قويا لترامب، مع الرئيس بشأن قراره بالانسحاب من سوريا.

وقال جراهام وهو في طريقه إلى اجتماع لأعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين ”سأطلب عقد جلسات على الفور بشأن سوريا“.

وعبر جراهام عن قلقه أيضا بشأن تخفيض محتمل في عدد القوات الأمريكية في أفغانستان، حيث ينتشر 14 ألف جندي أمريكي في أطول حروب أمريكا والمستمرة منذ 17 عاما.

وقال السناتور الجمهوري ”أتحدى أي شخص يقول إن تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان قد انهزم في أفغانستان“، في إشارة إلى فرع التنظيم المتشدد في أفغانستان وباكستان.

وأضاف أن هذا التنظيم ”بات خطرا هذا العام عنه في العام الماضي. من الواضح بالنسبة لي أن تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان يخطط لضرب أمريكا“.

وذكر جراهام أن خفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان سيترك ”عددا أقل من أن يقدر على إنجاز مهمة الحفاظ على تماسك أفغانستان وحماية أمريكا من هجوم آخر…“.

المصدر : رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق