الأخبار

مراسلنا ومصدر مطلع : القوات الامريكية وQSD في اماكنها بمنبج وكري سبي وتسيير دورياتها على الحدود وكل ما يشاع عن انسحابها عارٌ عن الصحة

مالفا عباس – xeber24.net

تجول مراسل موقعنا “خبر24” في منطقة كري سبي وصولاً إلى كوباني , وشاهد بأن القوات الامريكية متواجدة في مواقعها العسكرية السابقة وفي نقاط المراقبة التي اقامتها حديثاً , كما شاهد تواجد قوات سوريا الديمقرطية في مواقعها كما في السابق مع تكثيف تحركاتها وتعزيز نقاطها , فيما اكد مصدر من منبج بأن القوات الامريكية متواجدة في جميع مواقعها وقواعدها ولم تجري اي تغيير.

بعد تداول وسائل الاعلام خبر تخلي قوات سوريا الديمقراطي وقوات التحالف الدولي عن مواقعها الحدودية وانسحابها إلى مواقع اخرى تمهيداً لشن تركيا هجوم عسكري على اراضي روج آفاي كُردستاني – شمال سوريا , قام مراسلنا بجولة تفقدية في كري سبي وصولاً حتى كوباني , وتم مشاهدة القوات الامريكية العاملة في التحالف الدولي , بالاضافة إلى قوات سوريا الديمقراطية في مواقعها السابقة دون احداث اي تغيير.

كما اكد مراسلنا بأن جميع تلك النقاط والمواقع العسكرية تم تعزيزها بالاسلحة الثقيلة والعتاد العسكري , بالاضافة إلى ملاحظة زيادة في عدد المقاتلين سواء من قوات التحالف او من قوات سوريا الديمقراطية .

وفي سياق متصل قال مصدر مطلع من مدينة منبج السورية بأنه لا يوجد اي تغير على الارض من حيث تواجد قوات التحالف الدولي وقوات مجلس منبج العسكري وان جميع المقاتلين في المجلس على اهبة الاستعداد للتصدي لاي هجوم محتمل قد تشنه تركيا وفصائلها الإسلامية المتطرفة التابعة للائتلاف السوري المعارض الذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء منه.

كما واشار مراسلنا والمصدر المطلع بأن قوات التحالف تجري دوريات مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية بشكل دوري على طول الحدود مع تركيا .

وفي سري كانية اكد مراسلنا بأن قوات سوريا الديمقراطية تتخذ جميع التدابير الاحترازية لتفادي اي حالة طارئة “شن تركيا اي هجوم” وان قوات التحالف تجري دوريات على الحدود وان جميع الامور تجري بشكل طبيعي ولا يوجد اي انسحاب عسكري من المنطقة من قبل قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية .

وتأتي هذه الاخبار ضمن الحرب الخاصة التي تقودها الاستخبارات التركية بهدف نشر الفوضى والخوف بين المواطنين في شمال شرق سوريا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق