جولة الصحافة

16 من مساعدي البغدادي قتلوا بغارة عراقية في سورية

اعلنت خلية الصقور الاستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية العراقية مقتل 16 من قياديي «داعش»، بينهم المسؤول عن تفجير منطقة الكرادة في بغداد، وذلك خلال ضربة جوية عراقية في سورية، فيما كشفت الاستخبارات العسكرية العراقية مقتل آلاف من مسلحي «داعش»، بينهم مئات القياديين، وذلك بتعاون استخباراتي مع سورية وروسيا، وايران.

وقال رئيس خـلـيـة الصقور المدير العام للاستخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية ابو علي البصري في تصريحات إن «16 مطلوباً من معاوني الارهابي ابو بكر البغدادي قتلوا خلال ضربة جوية عراقية في مكان اجـتـمـاعـهـم في منطقة سوسة الـسـوريـة، بينهم 13 انتحارياً جهزوا للقيام بـعـمـلـيـات ارهابية تـسـتـهـدف بـغـداد وكربلاء وسامراء وكركوك». وتابع ان «هؤلاء كانوا يستعدون لدخول العراق عبر الطريق الـصـحـراوي بـمـسـاعـدة امـيـر منطقة الـصـحـراء الذي قتل ايضاً».

واشار الى أن «عناصر التنظيم الارهابي في سورية من جنسيات عراقية وعـربـيـة واجـنـبـيـة تخطط لـلانـتـقـال الى مناطق في العراق»، مرجحا «وجـود حواضن لإيوائهم مـن اجـل اعادة تشكيل خـلايـا ارهـابـيـة». وحذر من ان «خطورة هذه الجماعات تكمن في امكانية تكوين عصابات للجريمة المنظمة لتمويل اعمالها الارهابية».

وزاد أن ابرز القتلى هم «وزير حرب داعش مشتاق عناد هـرم المحمدي (عراقي) +الملقب ابو عـمـر وهو مسؤول عما يسمى ولاية الفرات الاوسط، ونائب البغدادي المدعو سجاد علي حسين الحسناوي الملقب ابو صفية العراقي المتهم بالاشراف على تنفيذ تـفـجـيـرات فـاجـعـة الكرادة الاخـيـرة عـنـدمـا كـان مسؤولاً عن قاطع الكرخ في التنظيم الارهابي، ومـسـؤول منطقة الـصـحـراء عبد حـمـيـد نـمـضـحـي الـسـلـمـانـي مـسـؤول عـن نقل الانـتـحـاريـين مـن سـورية الى الـعـراق وبالعكس في الصحراء الغربية، وأمير غرفة عمليات الخلافة عمر عبد سلمان الـفـهـداوي، الامـيـر الـعـسـكـري لـولايـة الـفـرات الاوسط شـاكـر الـحـردانـي المـعـروف بشاكر صاروخ، المسؤول الامني للتنظيم ابو صالح العبيدي، وأبـو حمزة اليمني امير مـا يسمى الانتحاريين فـي سورية».

وكشفت الاستخبارات العسكرية العراقية مقتل الآلاف من مسلحي «داعش» بينهم مئات القياديين، بتعاون استخباراتي مع 3 دول، وقدم مدير الاستخبارات اللواء الركن سعد مزهر العلاق، خلال ترؤسه المؤتمر السنوي الرابع لمركز تبادل المعلومات (يضم روسيا، ايران، سورية، والعراق) والذي عقد في بغداد، ايجازاً كشف «تزويد المركز الجيشين العراقي والسوري بأكثر من 5780 احداثية و2075 معلومة أدت الى مقتل الآلاف من الدواعش بينهم 430 قيادياً لتلك العصابات».

الى ذلك أكدت مديرية مكافحة المتفجرات في هيئة «الحشد الشعبي» انها اجرت عملية مسح ميداني لتأمين مناطق شمال غربي الموصل.

وذكر بيان لاعلام «الحشد» ان «مفارز مديرية مكافحة المتفجرات ضمن قاطع عمليات نينوى للحشد الشعبي اجرت عملية مسح لتأمين مناطق قضاء البعاج من الالغام والمواد المتفجرة والمخلفات الحربية لداعش».

الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق