الأخبار

ممثلة عن المذبحة الايزيدية ’’ ناديا مراد ’’ في ضيافة مغتصبيها

وليد معمو ـ xeber24.net

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي باستهجان وسخرية اللقاء الذي جرى بين ناديا مراد والممثلة بحسب المنظمات الدولية عن المذبحة ، التي تعرض لها الكرد الايزيدين في شهر اب من عام 2014 مع وزير الخارجية التركي مولود تشاويش اوغلو.

هذا وقد وصف رواد مواقع التواصل الاجتماعي بلقاء الضحية مع مغتصبيها واصفين تواجد الفتاة الكردية الايزيدية في ضيافة وزير الخارجية التركي بالاهانة للشعب الكردي عامة و الايزيدي خاصةً واستهتاراً لعشرات الالاف من الضحايا ما بين قتيل وجريح ناهيك عن اغتصاب وسبي لاكثر من خمسة آلاف امراة’ وفتاة تعرضنً لها على يد تنظيم داعش الارهابي والممول من تركيا مباشرة بحسب المئات من الوثائق و الادلة في دعم تركيا لهذه الجماعات الارهابية التي كانت هدفها القضاء على الكرد عامة ومنهم الكرد الايزيديون خاصة.

وعلق البعض على زيارة ناديا مراد لتركيا بالقول:(ناديا مراد تلتقي بوزير خارجية الاحتلال التركي الذي مازال دماء الشهداء لم تجف في شنكال نتيجة قصف الطيران التركي ولم تهدء صدى عويل نساء شنكال عندما اغتصبنا على يد رجال اردوغان بين جبال ووديان شنكال.

ووصفها اخرون بالتصرفات العجيبة حين علق عن اللقاء بالقول:( أتعجب وابهت من تصرفاتها تقوم لزيارة وتلميع صور من اقام ب ابادتهم وقتلهم وسبيهم ولم تلمح أبدا من قام بتحرير ألوف من ابناء جلدتها).

والجدير ذكره فقد هاجم عناصر تنظيم داعش منطقة شنكال في بداية آب عام 2014 وقام التنظيم بسبي أكثر من 5 آلاف أمرأة لا تزال مصير العديد منهم مجهولاً وأغلب هذه العناصر دخلوا الى العراق وسوريا عبر المطارات التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق