تحليل وحوارات

امريكا للمعارضة السورية: “حينما ترقص الفيلة عليك أن تبقى بعيدًا عن الساحة” بعبارة اخرى “أي أنكم أقزام”

xeber24.net – آزاد جاويش

بعد أن صرح رئيس الائتلاف المعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، يوم الجمعة الماضي على دعمه لأي عملية عسكرية من قبل تركيا في شرق الفرات ضد قوات سوريا الديمقراطية الذي يشكل القوات الكوردية عامودها الفقري، وقال بأن ما يسمى بالجيش الحر مستعد للمشاركة في الهجوم على المناطق الكوردية لعودة الاستقرار للبلاد، وهو ما من شأنه أن يسمح للمهجرين والنازحين بالعودة إلى مواطن سكنهم الأصلية حسب وصفه، مؤكداً أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة السورية وذلك من خلال القرارات الأممية وقرارات مجلس الأمن.

وعلى اإثر تزايد التهديدات بشن هجوم على المناطق الكوردية، تطرقت بعض من الوكالات الأمريكية العالمية إنها اطلعت على الرسالة المسربة التي بعثها مسؤولون أمريكيون إلى الائتلاف المعارضة السورية، وما يسمى” الجيش السوري الحر أو الجيش الوطني السوري”، مهددين بأن القوات التي ستشارك في أي عملية تركية شرق الفرات شمال شرقي سوريا ستواجه الجيش الأمريكي والتحالف الدولي بشكل مباشر.

وورد في الرسالة حسب التسريبات: “إن مشاركة الائتلاف أو السوري الحر بأي شكل في العملية التي هدد يشنها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في شرق الفرات، تعني الهجوم على الولايات المتحدة وقوات التحالف، وهذا سيؤدي إلى صدام مباشر معها”، وحينها لن نتردد بقصف مواقع جيش الحر المشاركة في الهجوم التركي.

وأضافت الوكالات ان الرسالة أشارت إلى “إن القوات الأمريكية منتشرة في مناطق واسعة في شرق الفرات لمحاربة الارهاب ودعم قوات سوريا الديمقراطية ونحن في حالة متداخلة مع بعضهما، لذلك نرفض مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية” وسنرد على أي عملية عسكرية.

والاهم من كل ذلك تضمنت الرسالة أيضا عبارة: “حينما ترقص الفيلة؛ عليك أن تبقى بعيدًا عن الساحة” بعبارة أخرى وصفت الرسالة ما يسمى جيش الحر بالأقزام مقارنة مع حجم الضخم للفيلة أي القوات الامريكية والتحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية.

والجدير ذكره جاء هذا الوصف لما يسمى الجيش الحر بعد بيعها جميع المناطق المحررة في كافة أنحاء سوريا وانحصرت في مدينة إدلب السورية لكي يستخدمهم الحكومة التركية كورقة ضغط حسب مصالح و مطامع الدولة التركية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق