logo

بيان التحالف الدولي حول العمليات التي تنفذها قوات سوريا الديمقراطية وقوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم داعش قرب سد الطبقة

بيان التحالف الدولي حول العمليات التي تنفذها قوات سوريا الديمقراطية وقوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم داعش قرب سد الطبقة
موقع : Xeber24.net
تقرير : أكرم حمو

صرح الكولونيل جوزيف سكروكا،المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد داعش، بأن قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلوا التحالف العربي السوري شنوا في الفترة مابين 21-22 مارس هجوم متعدد المحاور خلف خطوط العدو لتحرير سد الطبقة في سوريا من مسلحي تنظيم داعش. وأضاف بأن هذه القوات المتعددة الأعراق هي التي قادت الهجوم وبدعم من التحالف الدولي.
وأشار البيان بأن من العناصر الرئيسية لأستراتيجية التحالف الدولي هو العمل مع ومن خلال القوات المحلية الشريكة القادرة والملتزمة بالقتال لتحرير اراضيهم وأهليهم.
ووضح الكولونيل سكروكا بأن التحالف الدولي قام بدعم هذا الهجوم من خلال تقديم الدعم اللوجستي والجوي،والضربات الدقيقة، وكذلك دعم من طائرات الأباتشي ووحدات المدفعية، بالإضافة الى الأستشارة التي تقدمها القوات الخاصة التابعة للتحالف الدولي الى قادة قوات سوريا الديمقراطية.
وأضاف المتحدث بانه خلال الأشهر الاربع الماضية نفذت قوات التحالف الدولي اكثر من 300 ضربة حول منطقة سد الطبقة وبالقرب من مدينة الرقة، حيث أسفرت هذه العمليات عن مقتل المئات من مقاتلي التنظيم الأرهابي، ودمرت اكثر من 200 تحصين لداعش، واكثر من 50 عربة تابعة للتنظيم. فتنفيذ عملية إنزال جوي خلف خطوط العدو يتطلب نوعية خاصة من المحاربين وهو أمر ليس بالسهل ويتطلب جرأة وشجاعة، وهذا ماتمتلكة قوات سوريا الديمقراطية وعلى أعلى مستوى.
البيان أكد بأن السيطرة على سد الطبقة يساهم في عزل مدينة الرقة من ثلاثة جوانب، وبدوره يعطي ميزة إستراتيجية لقوات سوريا الديمقراطية، فالسيطرة على هذا السد يعتبر نقطة إنطلاق ضرورية لعمليات تحرير مدينة الرقة. واضاف البيان بأن سد الطبقة ذوأهمية حاسمة لشل قدرة داعش على استقبال وإيواء المقاتلين الأجانب وتصديرالإرهاب، وهذا السد هو آخر وصلة لداعش إلى الأراضي الواقعة غرب نهر الفرات.و تطرق المتحدث باسم التحالف الدولي الى أن سد الطبقة أُستعمل من قبل داعش كمبنى رئيسي لقياداته، وسجن لرهائن مهمين، ومركز تدريب، ونقطة تخطيط لعمليات ارهابية على مستوى خارجي منذ ان سيطر التنظيم الأرهبي عليه في عام 2013.
وأثنى المتحدث الدولي، الكولونيل جوزيف سكروكا، على قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلوالتحالف العربي السوري ووصفهم “بأنهم أكثر قوة برية فعالة ضد #داعش في سوريا” وهم قادرون على “الثبات مره اخرى بهذه العملية.” ونوه الكولونيل سكروكا الى ان سد الطبقة يعتبر عنصرا رئيسيا في اقتصاد شمال سوريا وزراعتها، مُحذراً بأن تدميرعصابات داعش لسد الطبقة ممكن ان يؤدي الى كارثة انسانية غير مسبوقة. وأكد بيان التحالف الولي بأن قواته ستقوم بأخذ الإحتياطات اللازمة لضمان سلامة السد.
وأنهى المتحدث باسم التحالف الدولي تصريحاته بالإشادة بمقاتلوا قوات سوريا الديمقراطية، فهم ” يخاطرون بحياتهم ويشتبكون مع العدو بصلابة في ارض المعركة،” وأن “قوات سوريا الديمقراطية، مثل القوات الأمنية العراقية، يقدمون التضحيات حتى لا تظل دول التحالف الأخرى تعاني من خطر وإرهاب داعش داخل حدودها.”

اضف تعليق

Your email address will not be published.