البيانات

حزب الخضر الكردستاني: نقف ضد جميع التهديدات التي تطال شعبنا ومشروعنا الديمقراطي الذي تم تأسيسه بدماء شهدائنا

اصدر مجلس حزب الخضر الكردستاني بيانا كتابيا بصدد التهديدات التي أطلقها أردوغان بمهاجمة مناطق شمال وشرق سوريا وجاء في نص البيان كالتالي:

في تاريخ الشعوب محطات تاريخية، تفرز المتواطئ مع العدو، وتبين في نفس الوقت المدافعين عن كرامة وحقوق شعبهم.
ونحن هنا وشعبنا المقاوم، كمدافعين عن حقوقنا في العيش بحرية على أرضنا التاريخية، نقف ضد جميع التهديدات التي تطال شعبنا ومشروعنا الديمقراطي الذي تم تأسيسه بدماء شهدائنا ونضال شعبنا المقاوم.
فكلما تمكنت قواتنا الثورية قسد من التضييق على مجموعات داعش الارهابية لانهائها، وتخليص الشعوب من شرورها وآثامها، يتنطع اردوغان بالدفاع عنهم، وذلك بتهديد الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالتدخل العسكري، وقد حدث ذلك في عام 2016 عندما قررت قواتنا تحرير عاصمة الارهاب في الرقة، وكذلك بداية هذا العام 2018 عندما غزت تركيا مع مجموعاتها الارهابية اقليم عفرين الآمن، وليس ببعيد قبل أسابيع عندما قصفت مناطق في روجافا بالمدفعية والدبابات، والتي بنتيجتها توقفت حملة قسد على داعش مؤقتا، لتأمين المناطق الحدودية مع تركيا من غزوة الغدر الاردوغانية المتوقعة.
وهاهو اليوم أي اردوغان يطلق تصريحات يهدد فيها باجتياح مناطق روجافاي كردستان وشرق الفرات، بعد أن باتت قوات قسد قاب قوسين أو أدنى لهزيمة داعش في معقله الأخير في دير الزور.
من هنا نطالب القوى الديمقراطية والتي تدافع عن الحرية بالوقوف معنا، في وجه التهديدات التركية وارهابها تجاه شعبنا، سواء في عفرين وكذلك في المناطق الاخرى في روجافا وشرق الفرات.
كما نطالب قوات التحالف الدولي لمحاربة الارهاب، بموقف صريح بشأن التهديدات التركية، وفرض حظر جوي على مناطق شمال وشرق سوريا لضمان الامن والامان لشعبنا المقاوم، والذي حارب إلى جانب التحالف الدولي ودحر الارهاب، الذي كان يهدد اوروبا والعالم، من جانب منظمة داعش، وعن طريق تركيا.
وكذلك الامم المتحدة مطالبة بالتنديد بتصريحات اردوغان وتطبيق القانون الدولي، كون اردوغان وحكومته يريدون مهاجمة منطقة آمنة منذ مايقارب الثماني سنوات، ودخول أراضي دولة جارة، وتهديد السلم والامن الدوليين.
إننا في حزب الخضر الكردستاتي، إذ ندين هذه التهديدات التركية، الصادرة من رئيسها الداعم للارهاب.
فإننا نعاهد في الوقت ذاته، شهداءنا بأننا وشعبنا المقاوم، سنتصدى للتهديدات التركية، وكذلك للعمليات التركية في مناطقنا أن حدثت،
ولن نترك أرضنا التاريخية، التي رواها الشهداء الابرار بدمائهم الزكية.

مجلس حزب الخضر الكردستاني
روجافاي كردستان
قامشلو في 12 كانون الاول 2018م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق