الأخبار

البنتاغون يعلن عن نصب نقاط مراقبة في شمال سوريا لمنع وقوع أي مواجهة بين الجيش التركي والمقاتلين الأكراد

سعاد عبدي- xeber24.net

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أنه نصب نقاط مراقبة في شمال سوريا قرب الحدود التركية، لمنع وقوع أي مواجهة بين الجيش التركي و”القوات الكردية” المدعومة من قبل الولايات المتحدة الامريكية وهي الحليفة الرئيسية لواشنطن على الارض في محاربة التنظيمات الارهابية بـ”سوريا”, وبهذا القرار تكون واشنطن قد ضربت بالطلب الذي قدمته أنقرة رسميا للعدول عن إقامة هذه النقاط، عرض الحائط.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الكولونيل روب مانينغ إنه “بأمر من وزير الدفاع جيم ماتيس، أقامت الولايات المتحدة مراكز مراقبة في المنطقة الحدودية شمال شرق سوريا.

وفي هذا السياق أعلنت تركيا الجمعة الماضي، أنها طلبت من الولايات المتحدة التخلي عن نقاط المراقبة هذه.

وأفادت وزارة الدفاع التركية بأن وزير الدفاع خلوصي أكار سلم هذا الطلب للممثل الخاص للولايات المتحدة للشأن السوري جيمس جيفري خلال اجتماع في العاصمة أنقرة.

وانتقد أكار بحدّة مؤخرا عزم الولايات المتحدة على إقامة نقاط مراقبة في شمال سوريا، فيما تؤكد واشنطن أن الهدف من هذه النقاط التأكد من أن “قوات سوريا الديمقراطية” (تحالف قوات كردية وعربية تدعمها واشنطن) “لن تنسحب من المعركة” ضد تنظيم “داعش” ومستمرة في تقدمها للقضاء على تنظيم داعش الارهابي اكبر التنظيمات الارهابية الذي تهدد امن العالم، علما أن وزير الدفاع التركي دعا واشنطن مجددا إلى وضع حد لتعاونها مع “القوات الكردية”، مشددا على أن بلاده لن تقبل بإقامة “ممر إرهابي” على حدودها حسب قوله.

الجدير بالذكر ان القوات الامريكية ملتزمة بحماية حلفائها (قوات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية الشعب) , وأن القوات الامريكية تُسخر اغلب نفوذها في سوريا وأن اغلب قواتها تتواجد في روج آفا كُردستان ولها قواعد عسكرية كبيرة تتجاوز الــ18 قاعدة موزعة في منطقة كوباني و كري سبي والحسكة والشدادي وتل تمر وقامشلو ورميلان ,وان التواجد الامريكي صغير جداً في قاعدة ” التنف ” ولا تقارن بقواعدها وقواتها في مناطق وحدات حماية الشعب .

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق