الأخبار

صفقة تبادل معابر هامة بين الجيش التركي وتنظيم “جبهة النصرة” بريف حماة

حميد الناصر- xeber24.net

أخلت “هيئة تحرير الشام” تنظيم (جبهة النصرة سابقاً) مكاتبها في معبر مورك بريف حماة الشمالي، والذي لا يزال مغلقًا حتى اليوم منذ منتصف الشهر الماضي.

وقال ناشطون من ريف حماة لمراسل (خبر24) أن مسلحي “الهيئة” أنهت صباح اليوم الأحد 9/ديسمبر، سحب كل ما يتعلق بها في معبر مورك لتسليمه قريباً لقوات الاحتلال التركية.

وأضاف الناشطون ،أن مسلحي “الهيئة” نقلت محتويات المكاتب إلى مكاتبها الواقعة على مفرق مدينة كفرزيتا، مشيرًا إلى أن من بين المحتويات ألواح طاقة كهربائية.

وأشار الناشطون أن معبر مورك يندرج في المنطقة منزوعة السلاح، والمتفق على تشكيلها بعرض 20 كيلومترًا على طول خط التماس.

والجدير ذكره انه منذ مطلع العام الحالي، وسعت قوات جيش الإحتلال التركي من سيطرتها بمساندة من الفصائل المتطرفة الموالية لها، وشكلت 12 نقطة مراقبة في إدلب، بحجة تطبيق اتفاق ما يسمى “تخفيف التوتر” في إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق