الأخبار الهامة والعاجلة

تركيا بعد سوريا وقبل نيجيريا في أعداد اللاجئين في ألمانيا

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

تشهد تركيا إنتهاكات وإعتقالات يومية بحق النشطاء والصحفيين السياسيين كرد وأتراك , كما تقوم حكومة العدالة والتنمية بإعتقال كل مشتبه به ضمن الجيش بتهمة المشاركة في الانقلاب الفاشل وأيضا بتهمة الانتماء الى حركة فتح الله غولن.

الفوضى والانتهاكات أدت بالكثير الهروب من البلاد الى دول الاتحاد الأوروبي وخصوصا ألمانيا , حيث سجل المئات في دوائر اللجوء للحماية من غضب أردوغان وإنتهاكاته.

وأعلنت السلطات الألمانية بأنه منذ شهر مارس من هذا العام ، تضاعف عدد طالبي اللجوء من تركيا في ولاية نورد راين فستفاليا ’’ NRW ’’ إلى أربعة أضعاف. هذا ينبثق من التقرير الفصلي الحالي لوزارة الدولة لشؤون الأطفال والأسرة واللاجئين والتكامل حول وضعية نظام اللجوء السياسي للدولة.

وكشفت السلطات بأن 560 مواطناً تركيا قدموا اللجوء في ألمانيا فقط في الربع الأول من السنة في ولاية نورد راين فستفالين , ولكن في الثلث من السنة وصل العدد الى 2494 شخصاً وهكذا أصبحت تركيا بعد سوريا حيث تعتبر الأخيرة في الدرجة الأولى من حيث عدد اللاجئين الذين يصلون الى الدول الأوروبية , لتتخطى بذلك البلدان الأساسية في أعداد اللاجئين من قبيل العراق، إيران وأفغانستان وحتى أنها تخطت نيجيريا أيضاً.

وزير الاندماج الألماني ’’ يواخيم شتامب ’’ من حزب ’’ FDP ’’ قد أعلن بأن السياسة التركية وحكومتها هي السبب في إزدياد أعداد اللاجئين الاتراك في ألمانيا.

وقال شتامب لجريدة „Kölner Stadt-Anzeiger“ “السبب في ذلك واضح ومحزن في نفس الوقت: سياسات أردوغان وقمع القوى الديمقراطية وتقليص حرية الصحافة واعتقال الآلاف من الأشخاص وإقالة عشرات الآلاف من أنصار حركة غولن” أدت الى ذلك”.

في السياق ذاته ترى ’’ بيريفان أيماز ’’ ، المتحدثة باسم مجموعة حزب الخضر في برلمان الولاية ، أن هذا التطور “نتيجة مباشرة للسياسة السلطوية للرئيس التركي أردوغان ونظامه”. ويفترض السياسية من كولونيا بأن الوضع سيستمر بهذا الشكل بشكل كبير.

وتابعت أيماز حديثها ’’بأن 10.7 في المئة من طلبات اللجوء من تركيا ، في ولاية NRW حيث تعتبر أعلى بكثير من المعدل الدائمي. “من الواضح أن العديد من الناس يتطلعون إلى إيجاد روابط جيدة هنا في NRW” ،

وقالت أيماز للصحيفة. على الصعيد الألماني ، تحتل تركيا المرتبة الخامسة بين الدول العشرين الرئيسية من حيث أعداد اللاجئين في ألمانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق