جولة الصحافة

تجدد التظاهرات في البصرة

تجدد التظاهرات في البصرة

انطلقت في محافظة البصرة (560 كيلومتراً جنوب بغداد) تظاهرات لاسباب في مقدمها المطالبة بتشغيل العاطلين عن العمل في المناطق المجاورة للحقول النفطية، إضافة الى تظاهرات أخرى لاسباب تتعلق بالتعليم وأخرى بمستوى الخدمات. ونظم مواطنون في ناحية الهوير شمال غربي المحافظة تظاهرات امام حقل غرب القرنة 2 الذي تستثمره شركة “لوك اويل” الروسية للمطالبة بالتوظيف إضافة الى انشاء مستشفى متخصص بعلاج الأمراض السرطانية التي تزايدت في الناحية بفعل العمليات النفطية.

وقال مسؤول تنسيقية التظاهر غسان الحميداوي لـ “الحياة” ان “التظاهرة هي الرابعة خلال شهرين من كل مناطق الناحية مثل الحيادر والخاص، للمطالبة بالتعيين في ملاك الشركات النفطية، وتأكيداً للمطالب التي طرحت في تظاهرات سابقة انطلقت من شمال المحافظة وانتشرت في كل مناطق البصرة”.

وأضاف: “ستكون هناك خطوات تصعيدية في حال تجاهلت الحكومة المحلية أو هيئة الحقل (النفطي)”.

وأصدر ديوان المحافظة بياناً أوضح ان “هناك مساعي بين الحكومة المحلية ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية لتشكيل لجنة تبحث في سجلات الشركات الأجنبية للتوصل الى رؤية نعزل من خلالها العمال الأجانب الذين تستطيع الكوادر العراقية بدلاً منهم”.

وأضاف ان “الخطة تتضمن ادخال اليد العاملة العراقية في دورات تدريبية ثم ارسال فرق تفتيش بالتنسيق مع الوزارة لحصر العمالة الأجنبية واستبدالها بعمالة عراقية بعد تدريبها على المهن وحصولها على شهادات العمل المطلوبة”.

وزاد ان “هناك ما يزيد على 100 ألف عامل أجنبي في حين لدى المحافظة كثيرون من العاطلين من العمل، وتحتفظ الحكومة المحلية بمراسلات رسمية تثبت ان العمال الأجانب 5 آلاف فقط ” .

وشهدت البصرة في أيلول (سبتمبر) الماضي تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الماء الصالح للشرب فضلاً عن الخدمات وفرص العمل ما أدى الى تدخل القوات الامنية، وقتل 10 اشخاص في حوادث متفرقة وأصيب مئات من المتظاهرين والقوات الأمنية بعد حرق مبان حكومية كديوان المحافظة ومجلسها ومديرية البلديات وهيئة “الحشد الشعبي” ومبنى القنصلية الايرانية في المحافظة فضلاً عن مقرات الأحزاب والحركات السياسية في البصرة.

وقال رئيس اللجنة الأمنية العليا محافظ البصرة اسعد العيداني لـ “الحياة” ان “الحكومة المحلية اكدت ضرورة التزام المواطنين سلمية التظاهرات ومراعاة الضوابط من خلال تقديم طلب بذلك، والتعهد بعدم تخريب أموال الدولة وممتلكاتها او القيام بأعمال تخريب”.

الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق