قضايا اجتماعية

الطبقة تودع أحد شهداء معركة دحر الإرهاب

الطبقة تودع أحد شهداء معركة دحر الإرهاب

ودع المئات من أهالي مدينة الطبقة وريفها الشهيد “سلطان الغريب” الاسم الحركي “زيبق”، الذي استشهد خلال مشاركته في معركة دحر الإرهاب في الجيب الأخير لمرتزقة داعش.

وانطلق موكب الشهيد الذي ضم عشرات السيارات من أمام مشفى الطبقة الوطني متجهاً صوب مزار الشهداء، حيث ينتظر المئات من أهالي مدينة الطبقة والجرنية والمنصورة إلى جانب العشرات من القوات العسكرية والأمنية.

وبعد الوصول إلى مزار الشهداء وضع جثمان الشهيد على منصة الشرف، وبدأت المراسم بعرض عسكري قدمته قوات سوريا الديمقراطية تزامن مع الوقوف دقيقة صمت اكراما واجلالاً لأرواح الشهداء.

وأثناء المراسم ألقيت عدة كلمات كانت الكلمة الاولى للقيادي في قوات سوريا الديمقراطية أوميد كابار الذي أكد على أن “المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا ما زالت مستمرة ولقد لاحظنا في الآونة الأخيرة الاتفاقات بين روسيا والاحتلال التركية من خلال الهدنة المزعومة في ادلب التي تهدف لحماية المرتزقة في تلك المنطقة والتي أرادت من خلالها تحويل الصراع في سوريا نحو شمال وشرق سوريا”.

وشدد كابار قائلاً “نحن هنا أصحاب هذه الارض وأصحاب حق لدينا مشروعنا الانساني ولن نتنازل عنه، وإن هاجموا علينا بخطوة سنهاجم بعشر خطوات ولن نتخلى عن أي شبر واحد من أرضينا المقدسة التي رويت وتحررت دماء الشهداء”.

الادارية في مجلس عوائل الشهداء أمينة عبدالرزاق ألقت كلمة قالت فيها :”الشهداء أصحاب الأرواح النقية والدماء المقدسة أصحاب الرسالة السامية رسالة الحرية وأخوة الشعوب التي كتبت بدمائهم وسطرتها بطولاتهم في ساحات القتال”.

أما الرئيسة المشتركة للجنة العلاقات العامة في الادارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة أسيا الغربي فقالت :”بنضال شهدائنا سنواصل مسيرة المقاومة والتحرير لكي نبني المجتمع الديمقراطي الحر، شهداؤنا آمنوا بالفكر الديمقراطي الحر وحملوا السلاح وانتفضوا بوجه كل أشكال الظلم التي يتعرض لها شعبنا وضحوا بحياتهم في سبيل ذلك الهدف السامي”.

وفي ختام الكلمات قرئت وثيقة الشهيد وسلمت لذويه.

وفي نهاية المراسم وري جثمان الشهيد الثرى، وسط الهتافات التي تخلد الشهداء.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق