البيانات

غضب الزيتون تنفذ عملية نوعية ضد الفصائل المتطرفة التابعة لتركيا شمال حلب

غضب الزيتون تنفذ عملية نوعية ضد الفصائل المتطرفة التابعة لتركيا شمال حلب

اصدرت غرفة عمليات غضب الزيتون بيانا كتابيا الى الرأي العام بصدد العمليات العسكرية النوعية التي يقومون بها قواتهم ضد جيش الاحتلال التركي والفصائل المتطرفة التابعة له في مدينة عفرين وقراها، وجاء في نص البيان كالتالي:

إلى الرأي العام :

في إطار الخطة الشاملة للانتقام من الإرهاب الذي يستهدف شعبنا في عفرين، يواصل مقاتلونا في غرفة عمليات غضب الزيتون تحقيق المهام التي كُلفوا بها من قبل شعبنا المقاوم في عفرين والشمال السوري في توجيه الضربات النوعية ضد مرتزقة الاحتلال التركي في المنطقة، من خلال نصب الكمائن للمرتزقة والهجوم على نقاط تمركزهم، موقعين العديد من القتلى في صفوفهم.

ومن ضمن ذلك، وبعد مراقبة ورصد حثيثين، وعمليات التنسيق العالية بين خلايا قواتنا في المنطقة، اقتحم مقاتلونا بتاريخ 30/11/2018 نقطة تمركز عائدة لمرتزقة “الجبهة الشامية” في قرية عبلة التابعة لناحية أخترين في شمال حلب، حيث اشتبكوا مع المرتزقة وجهاً لوجه، نجم عنها قتل خمسة مرتزقة كانوا في النقطة العسكرية بينهم قيادي يدعى ممتاز عسكر الزحمان، وانسحب مقاتلونا من المنطقة بعد تنفيذ مهامهم بنجاح.

عملية قرية “عبلة” العسكرية تؤكد على قدرات وشجاعة مقاتلينا في توجيه الضربات النوعية ضد المرتزقة أينما كانوا، حيث تعتبر النقطة العسكرية المستهدفة من النقاط الاستراتيجية والحيوية لاختباء المرتزقة في المنطقة، وكثيراً ما كان يتم الاعتماد عليها من قبلهم في رصد الطرف المقابل ونقل المعلومات العسكرية والاستخباراتية، إلى جانب مشاركة المرتزقة الذين كانوا متمركزين فيها في غزوة عفرين والاعتداء على أهلنا وأرضنا.

نؤكد لشعبنا في عفرين وشمال سوريا وللرأي العام إصرارنا على مواصلة عملياتنا ضد المرتزقة في جميع المناطق المحتلة حتى تحرير عفرين وعودة أهلها، حيث لا خيار أمام مقاتلينا سوى تصعيد المقاومة واستنزاف قوات العدو وصولاً إلى الحرب الشاملة وتحرير عفرين وتطهيرها من رجس الاحتلال ومرتزقته.

غرفة عمليات غضب الزيتون

01/12/2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق