الأخبار

روسيا تنتقد التعاون بين امريكا و كُرد سوريا وترى فيها تهديداً حقيقياً

روسيا تنتقد التعاون بين امريكا و كُرد سوريا وترى فيها تهديداً حقيقياً

مالفا عباس – Xeber24.net

على الرغم من ان الولايات المتحدة الامريكية لم تعمل على إهداء الاراضي السورية إلى تركيا كما فعلت روسيا عندما اهدتها عفرين والباب وجرابلس وإعزاز ومناطق في ادلب , ولم تعمل الولايات المتحدة على تغيير ديموغرافية المناطق السورية كما تفعل روسيا وإيران وتركيا والنظام السوري في الغوطة وعفرين وقلمون والجرابلس , إلا أن روسيا ترى في الوجود الامريكي على الارضي السورية تهديداً على وحدتها .

هذا وانتقد ألكسندر لافرينتيف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، تأسيس الولايات المتحدة الأمريكية قواعد عسكرية لها داخل سوريا، مبينا أن “تعاون واشنطن مع الأكراد، يشكل تهديدا حقيقيا لوحدة الأراضي السورية”.

هذا في حين لم تتحدث روسيا عن اي تهديدات على الاراضي السورية من التحركات التركية واقامتها لعشرات القواعد العسكرية وتتريك المناطق السورية وتغيير ديموغرافيتها , كما اكد عليها بشار الجعفري يوم امس في استانا .

جاء ذلك في تصريح للصحافيين عقب اجتماعات الجولة الـ11 من محادثات الدول الضامنة حول سوريا الذي استمر يومين في العاصمة الكازاخية أستانا، لبحث وقف إطلاق النار في إدلب، وتشكيل لجنة صياغة الدستور، والإفراج عن معتقلين.

وأوضح لافرينتيف أن المعارضة السورية تبدي استياءها من الوجود الأمريكي داخل أراضي بلادها بشكل علني، وتعتقد بأن هذا الوجود يشكل تهديدا على البلاد.

هذا في حين أن “المعارضة ” ذاتها التي دعت الاحتلال التركي لاحتلال اراضيها وشاركت في الاحتلال .

وردا على سؤال حول مشاركة الأكراد في الحل السياسي بسوريا، قال لافرينتيف: “تركيا ترى في حزب العمال الكُردستاني تهديدا لأمنها القومي، ومن الطبيعي رفضها مشاركة هذه المنظمة في الحل السياسي بسوريا، أما روسيا فترغب في مشاركة باقي الشرائح الكردية في الحل السياسي، وبالطبع نستثني المجموعات الإرهابية”, بحسب تعبيره .

هذا في حين أنه لا يوجد حزب العمال الكُردستاني في سوريا إلا ان روسيا تتناغم مع تركيا في الحديث عن العمال الكردستاني .

وقال لافرينتيف: “لا يمكننا فهم التواجد العسكري للولايات المتحدة ودول التحالف الدولي في المنطقة تحت ذريعة مساعدة وحدات مسلحة كردية، والقتال ضد داعش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق