قضايا اجتماعية

جثماني هوكر ودوران وُريا الثرى في مقبرة الشهيد رستم جودي

جثماني هوكر ودوران وُريا الثرى في مقبرة الشهيد رستم جودي

ودع المئات من أهالي ناحية الدرباسية جثماني المناضلين دوران وهوكر الى مثواهما الأخير وذلك خلال مراسم نظمت في مقبرة رستم جودي.

شيع اليوم ، الأربعاء المئات من أهالي ناحية الدرباسية جثمان المقاتل في صفوف قوات سورية الديمقراطية دوران درباسية الاسم الحقيقي قيس كيشا والمقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب هوكر درباسية الاسم الحقيقي حسين محمود اللذان استشهدا خلال مشاركتهما في “معركة دحر الإرهاب” بدير الزور إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد رستم جودي بقرية بركفري، غرب ناحية الدرباسية.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجلس عوائل الشهداء بالناحية بمشاركة المئات من أهالي ناحية الدرباسية بمقاطعة الحسكة وأعضاء المؤسسات المدنية بالإضافة إلى مقاتلين وقادة في وحدات حماية الشعب والمرأة.

وعند وصول الموكب إلى المزار حمل مقاتلو وحدات حماية الشعب جثماني المناضلين على أكتافهم وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وتوجهوا إلى منصة المزار.

المراسم بدأت بالوقوف دقيقة صمت، بعدها تحدث باسم مجلس عوائل الشهداء حسن عبيد قائلاً “سنبقى على عهدنا للشهداء بالسير على خطاهم حتى تحقيق الأهداف التي استشهدوا من أجلها”.

وأضاف “الشهداء هم من يضحون بحياتهم من أجل حماية الشعب وهم من يصنعون من أجسادهم جسراً كي نصل إلى بر الأمان”.

وبدوره ألقى القيادي في وحدات حماية الشعب أكري جيندا كلمة قال فيها “مع تشييع جثمان كل شهيد نحن كوحدات حماية الشعب نجدد عهدنا بالسير على أهدافهم”.

وتابع جيندا “قريباً جداً سنحرر مناطق دير الزور من يد الإرهاب كما حررنا مناطقنا الأخرى وكل هذه الانتصارات تحقق بفضل تضحيات أبطالنا، ونحن اليوم في مراسم المناضلين هوكر ودوران نجدد عهدنا بالسير على دربهم”.

بعدها تحدث باسم عائلة الشهيد دوران أخاه المقاتل في وحدات حماية الشعب عمار كيشا وباسم عائلة الشهيد هوكر أخاه فرهان محمود وجددوا العهد على خطى شهدائهم، معربين عن فخرهم بشهادة أخويهم.

وبعد الانتهاء من الكلمات قرأ معلم اللغة الكردية ويران حيرس وثيقتا الشهادة وسلمت لذويهم، من ثم وُري جثماني هوكر ودوران الثرى في مقبرة الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق