الأخبار الهامة والعاجلة

هام : مجلس الأمن القومي التركي ينهي إجتماعه بقرارات مهمة أهمها محاربة شرق الفرات ( التفاصيل )

هام : مجلس الأمن القومي التركي ينهي إجتماعه بقرارات مهمة أهمها محاربة شرق الفرات ( التفاصيل )

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أنهى مجلس الأمن القومي التركي إجتماعه الذي استمر 5 ساعات , بإصدار قرارات تم نشرها عبر بيان بعيد إنتهاء الاجتماع , تركزت في الدرجة الأولى على المسألة السورية ومسألة الحدود ومحاربة حزب العمال الكردستاني وروج آفا في آن معاً إضافة الى تعزيز العلاقات مع العراق وحماية المصالح التركية في قبرص.

واختتم اجتماع مجلس الأمن القومي برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بصدور بيان خطي. أكد فيها المجتمعون بأنه “لن يتم التسامح مع النظام في سوريا.”

وركز الاجتماع على شرق الفرات في سوريا , وذلك في المنطقة التي تتمركز فيها قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية , مدعية أن وجود هذه القوات في شرق الفرات هي التهديد الأكبر للحل السياسي في هذا البلد.

وأشار البيان أن تركيا سوف لن تتجاهل مع نشاطات حزب العمال الكردستاني في تلك المنطقة بحق أهالي المناطق الواقعة تحت سيطرتها , مدعية أنها تجبر السكان على الهجرة لإجراء تغيير ديمغرافي , مضيفة أنّ أنقرة لن تتغاضى عن محاولات فرض أمر واقع في سوريا وأن تركيا تؤكّد حقها في استخدام الدفاع المشروع.

وشدد البيان على أهمية تطبيق خارطة الطريق المتفق عليها لإيجاد حل للأزمة السورية عبر تشكيل لجنة صياغة الدستور بإشراف الأمم المتحدة بأسرع وقت.

و دعا مجلس الأمن القومي التركي الأطراف في سوريا إلى التحرك بشكل معقول وسريع من أجل تشكيل لجنة صياغة الدستور لإيجاد حل للأزمة السورية في إشارة الى كل من إيران والروس.

وشدد المجلس على أهمية نتائج قمة إسطنبول الرباعية التي جرت الشهر الماضي بين رؤوساء كل من تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا، بالنسبة للسلام في سوريا والمنطقة.

كما أشار البيان إلى أهمية إقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، ودور هذه الخطوة في إحلال وقف إطلاق نار دائم في تلك المنطقة.

وإدعا البيان: “إن تركيا دعمت منذ البداية وحدة الأراضي السورية، وبذلت جهودا مضاعفة لإحلال السلام في هذا البلد”.

ولوح البيان الى أحقية تركيا في الاستمرار في هجماتها على مواقع معادية في كل من العراق وسوريا في إشارة الى شن هجماتها على مواقع لحزب العمال الكردستاني في العراق ومناطق الإدارة الذاتية في سورية.

كما أكد بيان المجلس الأمن القومي التركي الى تعزيز العلاقات مع العراق في جميع المجالات ومحاربة ما سماها بـ ’’ الإرهاب ’’ بما فيها المجال الأمني ومحاربة حزب العمال الكردستاني أيضا.

وتطرق بيان المجلس إلى الأزمة القبرصية قائلا: “لا تسامح تجاه التطورات التي تتعارض مع حقوق ومصالح تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق