الأخبار

بعد ساعات من استهداف حلب بالكيماوي ورد جوي روسي على حلفاء انقرة المزيد من الارتال تدخل إدلب قادمة من الجانب التركي

بعد ساعات من استهداف حلب بالكيماوي ورد جوي روسي على حلفاء انقرة المزيد من الارتال تدخل إدلب قادمة من الجانب التركي

مالفا عباس – Xeber24.net

بعد ساعات من استهداف حلب بالغازات السامة من قبل المجاميع الإسلامية المتطرفة التابعة لتركيا , وبعد الرد الروسي بقصف مواقع المتطرفين بغارات جوية وبعلم الجانب التركي , ارسلت تركيا ارتالاً عسكرية إلى ادلب الواقعة تحت سيطرة جبهة النصرة للتوجه بعدها إلى “نقاط المراقبة ” .

هذا وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الاثنين الـ 26 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2018،بأنه رصد دخول قافلة تحمل معدات لوجستية، قادمة من الأراضي التركي على معبر كفرلوسين، إلى نقطة الصرمان في الريف الشرقي لمعرة النعمان ضمن محافظة إدلب، في استمرار القوات التركية في تدعيم نقاط مراقبتها المنتشرة في عدة مناطق سورية، إذ نشر المرصد السوري في الـ 15 من نوفمبر الجاري، أنه تواصل السلطات التركية تأمين نقاط مراقبتها الـ 12 في الشمال السوري، والعمل على توفير مستلزماتها الأمنية والعسكرية بشكل مستمر بين الحين والآخر، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان دخول رتلاً جديداً تابع للقوات التركية مؤلف من نحو 14 آلية، دخل فجر اليوم الخميس من معبر باب الهوى الحدودي بريف إدلب الشمالي نحو نقطتي المراقبة في الصرمان وتل الطوكان بريف مدينة معرة النعمان، كمستلزمات لوجستية وتبديل نوبات للقوات التركية، وكان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح يوم الـ 28 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام الجاري، أنه رصد دخول رتل عسكري للقوات التركية مؤلف من 20 آلية عسكرية ومعدات من معبر كفرلوسين قرب الحدود السورية – التركية متوجها إلى نقطة المراقبة التركية في بلدة مورك الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ضمن استمرار القوات التركية في تحصين نقاطها المتناثرة في شمال سوريا وغربها.

كما نشر المرصد السوري في الـ 17 من شهر تشرين الأول الجاري أنه ما يزال يرصد تطبيق الاتفاق التركي – الروسي وتبعات أحداثه من انتشار أو فتح معابر، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج رتل عسكري للقوات التركية من نقطتها في منطقة مورك بريف حماة الشمالي، مروراً بمنطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، متجهاً إلى النقطة التركية في منطقة شير مغار بريف حماة الشمالي الغربي، ويضم الرتل آليات عسكرية ومعدات، وذلك بعد ساعات من وصول رتل عسكري للقوات التركية، عند فجر يوم الأربعاء الـ 17 من شهر تشرين الأول / أكتوبر إلى نقطة المراقبة التركية في منطقة مورك بالقطاع الشمالي من ريف حماة، حيث كان الرتل هذا قد دخل الأراضي السورية يوم أمس الثلاثاء عبر معبر باب الهوى الحدودي مع لواء اسكندرون، واتجه إلى نقاط مراقبة تركية في المنطقة قبل أن يصل فجراً إلى مورك، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن وصول الرتل التركي إلى مورك يتزامن مع ترقب لإعادة فتح معبر مورك شمال حماة خلال الساعات القليلة القادمة، إذ يربط المعبر مناطق سيطرة الفصائل بمناطق سيطرة قوات النظام، وكانت هيئة تحرير الشام تسيطر على المعبر قبل انسحابها منه منذ أسابيع، حيث من المفترض أن يستخدم المعبر للتنقل بين مناطق سيطرة الفصائل والنظام وتنقل الشاحنات والسيارات للتجارة.

أيضاً كان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل أسابيع دخول 30 شاحنة محملة بالكتل الإسمنتية دخلت من معبر باب الهوى الحدودي شمال إدلب نحو نقاطها المتناثرة في الشمال السوري، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 3 من أكتوبر الجاري، أنه رصد دخول رتل تركي جديد إلى الأراضي السورية وذلك عبر منطقة كفرلوسين الحدودية شمال إدلب، وتوجه إلى النقطة التركية في شير مغار الواقعة بريف حماة الغربي كتعزيز لها، حيث يضم الرتل آليات عدة وجنود، وشهدت النقطة التركية في شير مغار تعزيزات متواصلة في الآونة الأخيرة، كما كان المرصد السوري نشر في الـ 25 من شهر أيلول الفائت من العام الجاري، أنه رصد دخول رتل عسكري جديد للقوات التركية إلى الأراضي السورية عبر معبر باب الهوى الحدودي مع لواء اسكندرون، حيث دخل الرتل الذي يضم أكثر من 40 آلية عسكرية بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء واتجه نحو النقطة التركية في منطقة شير مغار بريف حماة، حيث يأتي دخول هذا الرتل تزامناً مع التحضيرات الجارية لتطبيق الاتفاق الروسي – التركي خلال الأسابيع المقبلة، كما تأتي بعد أن دخل في الـ 15 من شهر أيلول / سبتمبر، رتل عسكري يتبع للقوات التركية عبر معبر كفرلوسين الحدودي شمال إدلب، بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، حيث اتجه الرتل المؤلف من نحو 15 آلية عسكرية من ضمنهم 6 دبابات، نحو النقطة التركية في منطقة شير مغار بجبل شحشبو في ريف حماة الغربي، كما انقسم الرتل بعدها إلى قسمين، أحدهما بقي في نقطة شير مغار، والآخر اتجه نحو نقطة اشتبرق، كذلك رصد المرصد السوري دخول رتل تركي صباح الـ 13 من أيلول / سبتمبر من العام 2018، وانقسم إلى قسمين، أحدهما توجه نحو النقطة التركية في منطقة مورك بريف حماة الشمالي وتوجه الآخر نحو نقطة الصرمان بريف مدينة معرة النعمان، ويضم الرتل التركي دبابات ومعدات عسكرية ولوجستية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق