شؤون ثقافية

«الكوماندوز آريان» داخل البرلمان الأوروبي

«الكوماندوز آريان» داخل البرلمان الأوروبي

داخل مقر البرلمان الأوروبي عُرض فيلم «الكوماندوز آريان» الذي يسلّط الضوء على سيدة كردية في كوباني شمال سوريا تحارب ضد صفوف تنظيم «داعش»، وأيضاً من أجل الحصول على حق المرأة في الحرية والديمقراطية.

وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط» قالت مخرجة الفيلم الإسبانية ألبا سودورا كورا، إنّه «من خلال الفيلم نتابع السيدة على مدى ثلاث سنوات، ومن خلال جزأين، الأول يتناول العمليات التي شاركت فيها الحرب ضد (داعش) ثمّ ننتقل «فلاش باك» لنعرض الأوضاع التي كانت تعيشها المرأة في كوباني، ونأمل أن يلامس الفيلم مشاعر الأوروبيين، ويتفهموا رسالته من أجل التحرر للمرأة في هذه المنطقة، وفي الوقت نفسه، المطالبة باتحاد كل نساء العالم وتقديم المساعدة لهنّ سواء في شمال سوريا أو غيرها لحصولهن على فرصة، لأنّ مشاركتهن في صنع القرار يمكن أن تجعل العالم أفضل».

وعلى ما يبدو فإنّ الرسالة قد وصلت إلى البرلمانيين، ويرى البعض منهم أنّ الفيلم يدق ناقوس الخطر حول وضعية الأكراد في شمال سوريا وضرورة اهتمام الأوروبيين بالبشر أكثر من اهتمامهم بالنفط في منطقة الشرق الأوسط.

من جانبه، أفاد اليوناني ستليوس كولجولو عضو البرلمان الأوروبي من كتلة تحالف اليسار والخضر، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، بأنّه من المهم أن يعلم الأوروبيون أنّ ما يحدث في شمال سوريا، حيث يعيش الأكراد، ثورة حقيقية تقوم بها النساء من أجل النساء، ويتوقع هؤلاء الأشخاص من الأوروبيين أن يتفهّموا معاناتهم وحربهم ضد «داعش»، لأنّهم للأسف لا يهتمّون إلا بالنفط في منطقة الشرق الأوسط. والفيلم وحده لا يستطيع أنّ يفعل شيئاً، على الرّغم من أنّه يحمل رسالة قويّة ويدق ناقوس الخطر. فيما أضاف نيكوس ميخوس، المسؤول الإعلامي لتحالف اليسار والخضر الأوروبي، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، أنّ «الفيلم جرى عرضه في البرلمان الأوروبي بناءً على تنظيم مشترك من جانب كتلة الخضر وكتلة اليسار الأوروبي، بهدف لفت انتباه كل الأوروبيين إلى وضعية المرأة في كوباني (عين العرب) والحرب التي خاضتها ضد (داعش) ومن أجل التحرّر».

وقبل عرض الفيلم، أُلقيت كلمات من جانب المشاركين من البرلمانيين وأيضاً صُنّاع الفيلم، واتفق الجميع على أهمية تضافر الجهود الدولية من أجل التحرّر والديمقراطية في كل أنحاء العالم.

Source: «الكوماندوز آريان» داخل البرلمان الأوروبي | الشرق الأوسط

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق