جولة الصحافة

مع دخول اتفاق بوتين – أردوغان شهره الثالث… منطقتهما “منزوعة السلاح” على صفيح ساخن والنظام والفصائل “الجهادية” والعاملة فيها تتحشد لمستقبل غامض

مع دخول اتفاق بوتين – أردوغان شهره الثالث… منطقتهما “منزوعة السلاح” على صفيح ساخن والنظام والفصائل “الجهادية” والعاملة فيها تتحشد لمستقبل غامض

تشهد المرتفعات والجبال الواقعة في ريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي، ومناطق في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، هدوءاً ممزوجاً بحذر جميع أطراف النزاع هناك، حيث تجري مناوشات وعمليات استهدافات متجددة بين قوات النظام والفصائل العاملة هناك بشكل شبه يومي، في ظل تحركات عسكرية للفصائل الجهادية الرافضة للإتفاق الروسي – التركي وما يعرف بالمنطقة منزوعة السلاح، إذ تأتي التحركات بعمق 20 كم في ريف اللاذقية الشمالي، وسهل الغاب، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار هذه الفصائل باستقدام تعزيزات عسكرية لضمان حماية نقاطها، وتعزيز قوتها العسكرية، وسط عمليات رصد واستطلاع مكثفة في المنطقة تخوفاً من أي عمليات عسكرية مرتقبة من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين، في الوقت الذي باءت بالفشل، كل محاولات المخابرات التركية بإقناع هذه الفصائل بالانسحاب من المنطقة العازلة، وأكدت مصادر للمرصد السوري أن النقاط التي تتمركز فيها قوات النظام والمسلحين الموالين لها، والمنتشرة على جميع نقاط التماس مع الفصائل العاملة في ريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي، تشهد تحركات ملحوظة، واستقدام تعزيزات عسكرية من قوات الدفاع الوطني والفرقة الرابعة، فيما ينذر بالتحضير من قبلها لهجوم جديد على المنطقة.

أما هيئة تحرير الشام فهي الأخرى عمدت إلى رفع جاهزيتها وتحصين مواقعها ونقاطها بشكل مستمر في الآونة الأخيرة واستقطابها المزيد من المقاتلين وقيامها بتدريبات مكثفة لقوات النخبة لديها، بالإضافة لفتحها باب الانضمام لها سواء من بقية الفصائل أم من الراغبين في ذلك عبر تصاعد في الحملات الهادفة لضم مقاتلين جدد إلى صفوفها منذ بداية شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، لعل العشرات من عناصر فيلق الرحمن ممن قدموا من دمشق وريفها كانوا أبرز من انضم إلى صفوف هيئة تحرير الشام وانتشارهم على محاور ريف اللاذقية.

وفي السياق ذاته تسيطر غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” والتي تضم (تنظيم حراس الدين وأنصار الدين وأنصار التوحيد وجماعة أنصار الإسلام) على المواقع والنقاط الهامة في سهل الغاب وريف اللاذقية أيضاً، والتي تقع على خطوط النار الأولى مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وتضم غرفة العمليات هذه المقاتلين الأكثر تشدداً والذين يعرفون بـ “القوات الاقتحامية”، والتي تنفذ بشكل مستمر عمليات الهجوم على تمركزات لقوات النظام في ريف اللاذقية وتقصف مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف اللاذقية وريف حماة الشمالي الغربي.

أيضاً في جبهة جورين أحد أكبر مراكز ثقل قوات النظام في سهل الغاب فيعمد “الجهاديون”، وعلى رأسهم الحزب الإسلامي التركستاني وهيئة تحرير الشام الذين يسيطرون على معظم المواقع العسكرية للفصائل في سهل الغاب القريبة من معسكر جورين، فقد رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استقدامهما دبابات وآليات ثقيلة إلى هذه المحاور في سهل الغاب، وحفر خنادق وسواتر في المنطقة المذكورة، وذلك مساء الأربعاء الـ14 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، لتبقى بذلك المنطقة منزوعة السلاح على صفيح ساخن، فلا اتفاق بوتين – أردوغان قد أتى ثماره ولا التحركات والتحشدات ضمن هذه المنطقة تنذر ببشائر خير، تعود على الشعب السوري الذي أرهقته الحرب ومضاعفتها ومفرزاتها على مدار السنوات الفائتة.

المرصد السوري لحقوق الانسان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق