الأخبار

جيمس جيفري : الحكومة السورية تدعي الانتصارات وهي لا تسيطر إلا على نصف أراضي البلاد وحلفائنا يقودون آخر المعارك

جيمس جيفري : الحكومة السورية تدعي الانتصارات وهي لا تسيطر إلا على نصف أراضي البلاد وحلفائنا يقودون آخر المعارك

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص الى سوريا جيمس جيفري , بأن الحكومة السورية تدعي في إتصالاتها الدبلوماسية أنها تحقق النصر , ولكنها لا تسيطر إلا على أكثر بقليل من نصف أراضي البلاد.

تصريح جيفري هذا جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الخميس 15/11/2018 , لوسائل الاعلام تطرق فيها الى الوضع السوري والنزاعات القائمة في المنطقة بشكل واسع.

ووصف جيفري الوضع السوري الحالي بأن ’’ ثمة وقف إطلاق نار نسبي قائم في سوريا اليوم، باستثناء القتال الذي نقوده مع حلفائنا من قوات سوريا الديمقراطية على طول نهر الفرات ضد تنظيم داعش، ولكن لسوء الحظ، لم ينته النزاع بعد وما زال ثمة مخاطر، تشارك في سوريا خمس قوات خارجية – أمريكية وإيرانية وتركية وروسية والوحدات الجوية الإسرائيلية في بعض الأحيان – وذلك تحقيقا لمصالح وجودية مهمة أو مصالح جيرانها في حالات عدة. وعلى غرار ما حصل عند إسقاط الطائرة الروسية العسكرية إي إل-20 مؤخرا، فإن خطر التصعيد حاضر أبدا، بما في ذلك بين جهات فاعلة وطنية عدة، وليس مع الجهات الفاعلة ما دون الوطنية فحسب والتي نجد منها الكثير هناك، بما في ذلك جماعات خطيرة جدا مثل حزب الله وداعش والقاعدة والجماعات التابعة لجبهة النصرة ’’.

وأكد جيفري خلال حديثه بأن ’’ الحكومة السورية تدعي في اتصالاتها الدبلوماسية أنها تحقق النصر، ولكنها لا تسيطر إلا على أكثر بقليل من نصف أراضي البلاد، وقد فر نصف السكان من حكمها الرهيب وباتوا نازحين داخليين أو لاجئين عبر الحدود، ويتعامل معظم المجتمع الدولي مع سوريا على أنها منبوذة، ولن تتدفق أموال إعادة الإعمار إليها منا ولا من معظم بقية المجتمع الدولي الذي يوفر عادة أموال إعادة الإعمار قبل أن نشهد تقدما كبيرا في جدول الأعمال الذي سأحدده ’’.

وعن معركة قوات سوريا الديمقراطية ضد آخر جيب لداعش في المنطقة فقد قال جيفري ’’ باتت آخر معركة تقليدية تجري الآن على طول نهر الفرات. ويقودها شركاء الولايات المتحدة في هذا الصراع في سوريا، أي قوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة إلى عسكريين أمريكيين. المعركة مستمرة ونأمل أن تنتهي في غضون بضعة أشهر وستكون هذه آخر الأراضي التي يسيطر عليها داعش بطريقة شبه تقليدية ’’.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق