الأخبار

أميركا: قواتنا ستظل في سوريا , الوجود الإيراني يمثل تهديداً لشركائنا

أميركا: قواتنا ستظل في سوريا , الوجود الإيراني يمثل تهديداً لشركائنا

مالفا عباس – Xeber24.net

أكد الممثل الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، يوم امس الأربعاء، القوات الامريكية لن تنسحب من سوريا لضمان عدم عودة داعش و انسحاب القوات العسكرية الإيرانية من سوريا، مشيراً إلى أن استمرار الوجود العسكري الإيراني سيمثل تهديدا لشركاء الولايات المتحدة بالمنطقة.

وأكد جيفري أن خروج القوات الإيرانية من سوريا هو السبيل الوحيد لتحقيق سلام دائم في سوريا، ويجب أن يتم فور إنهاء الحرب بسوريا.

وأوضح أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تأمل أن ينتهي القتال ضد تنظيم داعش في آخر معاقله بشمال شرق سوريا خلال شهور.

وأضاف أن القوات الأميركية ستظل موجودة هناك بعد انتصار قوات التحالف على تنظيم داعش لضمان “هزيمة دائمة” للتنظيم ولضمان ألا “يجدد داعش نفسه”.

وقال جيفري: “الهزيمة الدائمة لا تعني مجرد سحق آخر وحدات داعش العسكرية التقليدية التي تسيطر على أراض لكن ضمان ألا يعاود داعش الظهور فوراً من خلال خلايا نائمة في صورة حركة متمردة”.

وشرح أن المعركة البرية النهائية تدور على امتداد نهر الفرات وتقودها قوات سوريا الديمقراطية بمساعدة أفراد من الجيش الأميركي. وأضاف: “القتال مستمر ونأمل أن ينتهي خلال شهور وستكون هذه آخر الأراضي التي يسيطر عليها داعش بصورة شبه تقليدية”.

هذا وتعتبر الولايات المتحدة الامريكية وحدات حماية الشعب شريكاً لها في محاربة تنظيم داعش المصنف على لوائح الارهاب وتتعاون معها لانهاء التنظيم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق