الأخبار

روسيا تحرض تركيا للهجوم على الكرد وهي غير جادة في مواقفها تجاه الحقوق الكردية في سوريا

روسيا تحرض تركيا للهجوم على الكرد وهي غير جادة في مواقفها تجاه الحقوق الكردية في سوريا

دارا مراد ـ xeber24.net ـ وكالات

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أنّه يجب تضمين الأكراد السوريين بشكل أكبر في تحضير مسودة الدستور السوري وذلك لإبعاد التوجهات الانفصالية لديهم.
و قال بوغدانوف في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك”، على هامش مؤتمر باليرمو من أجل ليبيا، حول رأيه بغياب جزء كبير من الأكراد عن عمل اللجنة الدستورية السورية، “السؤال الذي كان دائماً مطروحاً خلال العمل على الحل السياسي في سوريا هو “من يمثل المصالح الكردية”. لأنّه حين كان يجري النقاش سابقاً على المستوى السياسي وحول مسودات الدستور، طبعا كان المنطق الصحيح هو تضمين الأكراد في هذا العمل وليس إبعادهم وبالتالي تغذية المشاعر الانفصالية، وهذا كان موقفنا منذ البداية”.
وعلى النقيض من تصريح بوغدانوف ,قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا,ان موسكو قلقة من محاولات واشنطن وحلفائها من الأكراد إنشاء شبه دولة شمال شرقي سوريا.
ويحاول بوغدانوف من ايجاد منفذ للتراجع عن اقواله متى ما حقق المراد من تصريحه ,في اثارة تركيا ضد الاكراد والولايات المتحدة الامريكية بعد تسيير دوريات مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية لوقف التجاوزات التركية بقصف المناطق الحدودية داخل الاراضي السورية ,وسوق ذريعة بعدم توحد الاكراد في اتجاه سياسي واحد بالقول “لكن من ناحية أخرى لدى الأكراد للأسف اتجاهات سياسية كثيرة، بعضهم موجود في الهيئة التفاوضية السورية [المعارضة] التي تجمع المنصات الثلاث موسكو والرياض والقاهرة، وهناك حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على أجزاء كبيرة بدعم من الولايات المتحدة ولكن طبعا هذا لا يترك فرحة كبيرة لدى السكان العرب المحليين أو دولة مثل تركيا وطبعا لا يعجب دمشق لأنه يعتبر خلق سلطة موازية”.
لا يمكن للاكراد الوثوق بتصريحات القادة الروس بشكل جدي ,فتخاذل الروس اتجاه الاكراد له ابعاد تاريخية ,تمتد من 1946 مع جمهورية مهاباد و في الفترة الاحدث ,جدد الروس خيانتهم للاكراد بسحب قواتهم من عفرين ,وتوفير الاجواء المناسبة للغزو التركي ,وصمتهم عن الجرائم التي يرتكبها الجيش التركي في تدمير الهوية الكردية وتغيير ديموغرافية المنطقة.
وكانت الخارجية الروسية، أعلنت في وقت سابق أن نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، بحث مع السفير السوري رياض حداد مسألة تشكيل اللجنة الدستورية وعودة اللاجئين.
وقالت الوزارة في بيان: “يوم السادس من نوفمبر قام نائب وزير الخارجية الروسي، مبعوث الرئاسة إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، باستقبال السفير السوري في موسكو رياض حداد، بطلب من الأخير”.
وياتي تصريحات المسؤولين الروس في هذا الوقت ,بعد ايقاف الولايات المتحدة الامريكية تركيا من تنفيذ تهديداتها ضد مناطق شرقي الفرات ,واستئناف قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع التحالف الدولي عملياته العسكرية ضد اخر معاقل تنظيم داعش في شرق الفرات ,والتقارب بين تركيا و الولايات المتحدة الامريكية بعد اطلاق سراح القس الامريكي وابعاد تركيا من الحظر المفروض على شراء النفط الايراني , بداعي تحريض تركيا على الولايات المتحدة وضد الاكراد ,وللضغط على تركيا لتقديم تنازلات جديدة في ادلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق