اخبار العالم

العراق يعلق مشاركته في “مونديال القاهرة”.. و” المنتجين العرب”: ما حدث مع الوفد العراقي لا يمثل مصر الحضارة

العراق يعلق مشاركته في “مونديال القاهرة”.. و” المنتجين العرب”: ما حدث مع الوفد العراقي لا يمثل مصر الحضارة

علق وفد فني وإعلامي عراقي مشاركته في فعاليات مونديال القاهرة للإعلام العربي، وذلك إثر احتجازه لساعات في مطار القاهرة الدولي، فيما استنكر منظمو الحفل ذلك.

أكد الدكتور إبراهيم أبو ذكري رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب أن ما حدث مع الوفد العراقي المشارك في الدورة السابعة لمونديال القاهرة للإعلام العربي والذي يقوم عليه الاتحاد، لا يمثل السياسة المصرية الرسمية.

وأشار أبو ذكري، في بيان اليوم، إلى أن العلاقات المصرية العراقية الضاربة في عمق تاريخ وجغرافيا المنطقة، لا يمكن لها أن تسمح بمثل هذه التصرفات “الشخصية” غير المسؤولة التي وقعت على أرض مطار القاهرة الدولي بحق الوفد العراقي، معبراً عن عميق أسفه واعتذاره للوفد الشقيق من بلاد الرافدين.

ونوه رئيس الاتحاد إلى أن الوفد العراقي الممثل لشبكة الإعلام العراقي الرسمية، لم يغب يوماً عن فعاليات مونديال القاهرة للإعلام العربي، ليس بوصفه ضيفاً على أرض الكنانة، ولكن بوصفه شريكاً أساسياً في الفعل الإعلامي العربي، الأمر الذي تجلى بوضح كامل أثناء التحضيرات التي جرت على أرض مصر العروبة لإطلاق الدورة “الخامسة” للملتقى الإعلامي المصري العراقي.
وحمّل أبو ذكري مسؤولية ما وقع من حدث مؤسف لمن اتخذ مثل هذا القرار غير المسؤول، مشيراً إلى أن الإساءة إن كانت هناك من إساءة فهي حتما تطالنا نحن في مصر الكرم والوفاء التي لم تغلق أبوابها يوماً في وجه الأشقاء، بل كانت ولا تزال الملاذ التي يلجأ إليه العربي في المحن والشدائد.
وبناء على ما حدث من خطئ غير مقصود، ولأن الاتحاد يعي تماماً ماذا يعني أن تختلط مياه دجلة والفرات مع مياه النيل الحياة، فلقد قرر الاتحاد العام للمنتجين العرب، نقل هذا الملتقى ليقام على أرض النخيل، أرض العراق الأبي بمشاركة مصرية وعربية في الربع الأول من عام 2019.
وختم الاتحاد بيانه موجهاً خطابه لكل المغرضين ممن يصطادون في الماء العكر بالقول: إن كانت المقولة العربية الشهرية تؤكد أن مصر هي من تكتب، ولبنان هي من تطبع والعراق هو من يقرأ.. فنحن اليوم نصّر على القول: إن كانت عراق المنتبي قبلة القراءة فمصر محفوظ وشوقي وأم كلثوم وعبد الوهاب فعالة وحاضرة وكبيرة بفنها وإبداعها وأخلاقها التي تكرم الضيف في بيتها بوصفه صاحب بيت لا ضيف، وهي من كانت ولا تزال تنتج كلمتها وفعلها الفني والإبداعي ليس فقط لمصر وإنما لبعدها العربي الأصيل من النيل إلى الفرات.

وعلق الوفد العراقي المتوجه إلى مصر امس الاحد، مشاركته في مونديال القاهرة إثر تعرضه لاحتجاز في مطار القاهرة.
وقال رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد أبو الهيل في تصريح لوكالة الانباء العراقية (واع)، إن “الوفد العراقي سيعلق مشاركته في مونديال القاهرة ويعود (صباح اليوم الاثنين) الى ارض الوطن”.

وتوجه وفد العراق صباح الأحد، الذي يمثل شبكة الاعلام العراقي برئاسة الفنانة الدكتورة هديل كامل تلبية لدعوة وجهها اتحاد المنتجين العرب المنضوي تحت لواء الجامعة العربية.

واحتجزت السلطات المصرية الوفد العراقي منذ صباح أمس الاحد في مطار القاهرة رغم حصول أعضاء الوفد كافة على سمة الدخول من السفارة المصرية في بغداد.

وأستنكرت شبكة الإعلام ما وصفته ب”الاساءة المصرية لوفدنا العراقي”، وعدته انتهاكا للمعايير الدبلوماسية والعلاقات الثنائية بين البلدين.
وللمرة الثانية تحدث أزمة متعلقة بالمشاركة العراقية في مونديال القاهرة، ففي العام 2016 منح مونديال القاهرة للفن والإعلام جائزة المرتبة الأولى لفليم من انتاج “الحشد الشعبي” العراقي الذي كان يشارك في المعارك ضد “داعش” في الموصل آنذاك، حيث يسلط الوثائقي الضوء على الأسباب التي دعت إلى تأسيس الحشد الشعبي، وهو ما أثار انتقادات سعودية وخليجية.

ANF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق