شؤون ثقافية

عابر

عابر

رشا عمران

أفكر بالعابر
بالريح الغريبة تمر وتترك بعض الغبار وتمضي
بمطر يأتي كضيف خفيف يضع علامته ويمشي
بأصدقاء يتركون بصمة إبهامهم على الروح ويختفون
أفكر بالعابر
بالرجال
يفرشون رملا تحت أجسادهم العارية ويفتحون مسارب للنمل كي يحتل غيابهم
بأوطان تنتقل من مكان إلى آخر كطيور الخريف
أفكر بالعابر
بأغنية تفتح ستائر الروح تومض داخلها وتنطفئ
بلوحة عن سكين تقطع لحم القلب ثم تتحطم
أفكر بالعابر
لا العابر الذي قاله شاعر مشهور
بل ذلك العابر الوجل الذي لا تنتبه له اللغة
أفكر بالعابر وأقرر أن أضع قلبي في ثلاجة الموتى
وأشعل النار بما تبقى من جسدي
ثم أختفي في نومي القليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق