الأخبار

تركيا تقوم بإخلاء مخيم للاجئين على الحدود السورية

تركيا تقوم بإخلاء مخيم للاجئين على الحدود السورية

دارا مرادا – xeber24.net

لم يعد يصدق احدا من اللاجئين السوريين المقيمين في المخيمات التركية اكاذيب اردوغان الذي كان يزعم بان السوريين المهجرين الى تركيا هم ليسوا ” مهجرين ” بل هم ضيوف على تركيا و هم اخوتنا . بعد الاجراءات التي اتخذتها السلطات التركية باغلاق مخيم “سليمان شاه ” وتشريد 22 الف مهاجرا في شوارع مدينة “اقجة قلعة “.

فقد أغلقت وزارة الداخلية هذا الشهر مخيم سليمان شاه، الذي أنشأته رئاسة الوزراء في عام 2012 في مدينة أقجة قلعة على الحدود السورية. لكن بعض سكانه البالغ عددهم 22 ألفاً اشتكوا من أنهم لم يتلقوا دفعات مالية ومساكن بديلة وعدوا بها، وقالوا إنهم قد تم طردهم فحسب.
وقال بعض اللاجئين إنهم أجبروا على التوقيع على استمارة تقول إنهم غادروا المخيم بإرادتهم. وقال كثيرون إنهم يريدون الذهاب إلى مخيم في بلدة سروج القريبة. واللاجئون السوريون، رغم حصولهم على حماية مؤقتة من تركيا، لديهم حرية محدودة للتنقل داخل البلاد.

ويُطلب منهم تسجيل عنوان في إحدى البلديات، ومن ثم يُمنعون من مغادرة تلك البلدية دون إذن رسمي. لم تعد الحماية المؤقتة تُمنح في إسطنبول وأنقرة وأزمير وكوجالي وخطاي، وهي المراكز الاقتصادية الرئيسية في تركيا.

ويقع مخيم سليمان شاه عند مدخل مدينة أقجة قلعة. من أجل دخول المخيم، يجب أن يكون لدى الفرد إذناً رسمياً للمرور عبر الحراس عند البوابة. يتم منع جميع الصحفيين من الدخول. ورغم أن المعسكر أغلق رسمياً، إلا أنه احتوى هذا الأسبوع على نحو 200 شخص ينتظرون المغادرة.

واصبح المخيم وكأنه مدينة أشباح مليئة بالقمامة المنتشرة في الشوارع. وأُغلقت مدرسة جديدة تكلفت مليون دولار قبل أن يدق الجرس على فصل دراسي واحد. قام عدد من الناس بتعبئة أغراضهم في السيارات. في إحدى الشوارع، كانت مجموعة مؤلفة من حوالي 15 شخصاً تنتظر وصول السيارة التالية لنقلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق