شؤون ثقافية

( دعيني أقول لك ما شئت )

( دعيني أقول لك ما شئت )

علي مراد

يا المتصوفة هيئت لك الجسد
لململي شوك العبادة جرحيني
دسي في وسادتي بعض أحلام الدراويش البسيطة
يااااا الصغيرة
ارسمي شارعاً يبتسم لمجئي
ويختار صوت خطواتي نغمة هاتفه …
كأغنية حب تعالي
واحمليني صوب القطارات السريعة
والمطارات الغريبة
تعالي دون رصاص
دون لسعات الأسئلة
كالزرازير والفجر تعالي كالجلجلة
تعالي كماء زلال
عمديني لأعود طفل
واسدلي ضفائرك علي
ودعي عطرك يجري في عروقي لأنضج
ودعي أصابعك لي
ودعي قلبك كذلك
هل يموت من يذهب …؟
وكل الذين رجعوا لم يذهبوا قط
تعالي كوطن
هذه الحرب سرقت ظلي والهوية
و خبئت تحت جلدي
أكثر من مخيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق