الأخبار الهامة والعاجلة

هام : أردوغان يلوح بالهجوم على شرق الفرات ويدعي بأن هذا آخر تنبيه بخصوص القضاء عليهم

هام : أردوغان يلوح بالهجوم على شرق الفرات ويدعي بأن هذا آخر تنبيه بخصوص القضاء عليهم

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان , بأنه أتى الآن دور القضاء على شرق الفرات وتدمير أعشاشهم وإعادتها الى الأخوة السوريين الحقيقيين من هذه المنطقة.

جاء ذلك في كلمة له اليوم الجمعة خلال اجتماع مع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان لقد حولت الولايات المتحدة اتفاقنا على منبج إلى وسيلة للإلهاء. ونحن نعتقد أنه سيتم حلها عاجلاً أم آجلاً في النقطة التي نرغب فيها.

وأضاف أردوغان بأن قوات الدوريات ’’ التركية والأمريكية ’’ تعمل معاً في غازي عنتاب. نحن مصممون الآن على تحويل أنظارنا وطاقاتنا إلى شرق الفرات ، بدلاً من البقاء والتقوقع في منبج.

وتابع ’’ تتلقى تركيا تهديدات مستمرة من شرق الفرات , نحن لا نهدد أحد , ولكن سوف لن نسمح لأحد بأن يهددنا من حدودنا , صحيح لقد دمرنا الممر الإرهابي , ولكن إعادة بناءها وعودتها بشكل آخر أيضا غير مقبول , وهذا خط أحمر لنا ’’.

وأضاف ’’ لقد تم عري ما قدمته للمنظمة في تلك المنطقة تحت اسم محاربة تنظيم داعش , ويجري الآن بذل جهد لإضفاء الشرعية على الدعم المقدم إلى المنظمة ’’ الإرهابية ’’ الذي يهدد بلدنا. نحن نعرف جيدًا أن من تم وضعه في الميدان باسم محاربة داعش محمي من قبل مسلحين. نحن نعلم جيدا أن 19 ألف شاحنة وبضائع وصلت إلى المنطقة لا علاقة لها بمحاربة داعش.المعركة التي جرت بين الحكومة وبين التنظيم الإرهابي كانت حرب السيطرة على منابع النفط ’’.

وأشار أردوغان ’’ نحن نعرف الكثير من الاشياء وأقولها مرة أخرى لا نريد محاربة أحد ولكن نعمل لإنهاء التهديد التي تهدد أمن بلادنا , ليس لدينا هوس الاشتباك مع أحد , والتهديدات التي يتلقاها بلادنا نريد إقلاعها من جذورها ’’.

وقال أيضا ’’ نقول لحلفائنا وأصدقائنا. تعالوا تخلصوا من هذا العبء على ظهركم. إن نهاية المسار الذي يتماشى مع التنظيم ’’ الإرهابي ’’ ليست مكانًا جيدًا لأي أحد. هذه المنظمة ’’ هي حزب العمال الكردستاني ’’ . وساعده هو YPG والجانب الآخر هو PYD ’’.

وأوضح أردوغان في نهاية حديثه بأن تركيا مصممة على المضي في محاربة ما سماه بالارهاب , وأنهم مقدمون على ذلك ويعتبر هذا آخر تنبيه للقيام بذلك , وأنهم سيدمرون حتى آخر سلاح يهددون بها تركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق