الأخبار

قتلى وجرحى في هجوم يعتبر الأضخم من حيث الخسائر البشرية، منذ سيطرة قوات الحكومة السورية على درعا

قتلى وجرحى في هجوم يعتبر الأضخم من حيث الخسائر البشرية، منذ سيطرة قوات الحكومة السورية على درعا

حميد الناصر- xeber24.net

قُتل ما لا يقل عن خمسة عناصر من قوات الحكومة السورية وأصيب آخرون، بهجوم جديد نفذه مسلحون مجهولون مساء يوم أمس الأحد على حاجزهم الواقع على الطريق الواصل بين مدينة نوى وبلدة تسيل غرب درعا.

وأفاد ناشطون من درعا لمراسل (خبر24 ) اليوم الأثنين 22/أكتوبر أن الهجوم الذي حصل يعتبر الهجوم الأضخم من حيث الخسائر البشرية، منذ سيطرة قوات الحكومة السورية على درعا والقنيطرة قبل نحو ثلاثة أشهر، حيث نقل المصابون إلى المشفى الوطني في نوى والمشفى العسكري في مدينة الصنمين.

وأشار الناشطون أنه قد تعرضت نقاط وحواجز عسكرية عدة تابعة للقوات السورية في درعا، لهجمات مسلحة من مجهولين، أسفرت عن خسائر بشرية في صفوفهم.

والجدير ذكره كان عنصران من قوات الحكومة السوربة، قد قُتلا في هجوم شنه مجهولون على حاجزهم في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، قبل أيام عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق