شؤون ثقافية

لو كنتِ لي؛ ما كنتُ طابع بريد

لو كنتِ لي؛ ما كنتُ طابع بريد

نوزاد جعدان

يحتسي الحزن من الوجوه و يلعق لعاب المتعبين
و أبداً لا يقرأ الرسائل ..
لو كانت جفونك كأغصان شجرة ساحة قريتنا
لجلست تحت ظلالك طويلا
وربما استلقيتُ كراعٍ وغد هارب من قطيعه
و صفّرت بأوراقكِ..
لو كان صوتكِ كالريح لما نامت أزهاري
وربما أيقظتِ كل النهر الناعس في قلبي
وربما جمعتُ كل أوراق الشجر المنفية
وصنعتُ منها طوقاً ثم وضعته حول عنق حجر وحيد…
لو كنتِ لي لحدّثتكِ عن جدّتي
التي كنت أكرهها لأنها لا تكذب أبداً
فقط حين تقول لي الحياة حلوة
ولكل شيء حلول
وستحقق كل ما كتبته على ألواحك
وأن الحزن محلول لتنقية النفس
ثم تمضي، تُحضّر صندوقها
فيه لوح صابون لغسلها وأيضاً كفنها
وأنا أنادي ما أبشع الليل
حين لا تكونين يا جدتي على ” قد ” الحياة

لو كنتِ لي لنظرتُ إليك طويلا حتى أعرف الفرق بين طولينا
أعرف أني سأنظر إلى أعلى كثيرا، وربما تؤلمني رقبتي
لكن لا بأس، كي أقول لكِ عما يحدث أمام باب قلبي :
يجلس الآن في بيتنا القديم أبي
لا شيء حوله ولا أحد منا
بنظرة حانية وشعر صبغه الشيب
حزينا يناجي يا ربي
يهاتفني ويقول لي ثمانية أعوام تحتاج إلى صبر نبي
يشعل سيجارة ويُشغل تلك الأغاني التي نحبها
يرسم الظلال ويقف بينها
وكأننا لم نكن سوى ظلالا
حتى تكون هذا الحياة مجرد أطلال نبقى نحرسها
ثم يمسك بيده الناعمة علب الأدوية
وهي نفسها يده التي كانت تحمل السكاكر لنا
غير أنه يغيّر الموضوع ويقول :
لا نصوص كبيرة بيننا نحن مجموعة لصوص
نسرق من الآخرين الفرح
وكل طريق يتوسع أمامنا نفقد فيه جزءاً من بيتنا
أين ذهب هذا العالم وأين ذهَبُه ؟!..
افتحوا قلوب الناس تجدون الكثير من العصافير الأسيرة !
افتحوا أكبادهم تجدون كحولا يطهر العالم كله !
كلنا مهرجون في هذا العالم ولكن لا تكن كالذئب يا بني
أقول له: أريد امرأة تأسرني
أحكي لها بيسر عن كل أسراري
فلا تضحك علي في سرها
يضحك ويقول : إنها غلالة غالية لإمرأة غائبة
لأنك لم تكوني لي، أصطاد الغربان وأنفض عنها الغبار
أنا مثلك أيها الغراب يجمعنا الغبار
أما انت أيها الحب الذي يتسول على صفحات الكتب
كشاحنة تترك الغبار في طريق طويل
شاهدنا كل وجوهك ولم نرَ وجهك الحقيقي
ولأنك لم تكوني لي، كيف سيمرُ موسم الزيتون وأيضا مواسم البكاء
وأعرف أنهم يبكون الآن
لذا سأطفئ الضوء وأنام
ربما أحلم أننا نخرج ليلى من بطن الذئب
حين يكون السكين حاداً جدا كهذا

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق