جولة الصحافة

آلدار خليل: دول الاحتلال تهاجم ثورة روج آفا بوحشية

آلدار خليل: دول الاحتلال تهاجم ثورة روج آفا بوحشية

قال مسؤول مكتب العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل في كلمة ألقاها خلال مشاركته في الكونفرانس الأول لجامعات شمال وشرق سوريا أن التاريخ لم يشهد في أي فترة من الفترات بناء نظام تعليمي وتطويره في وسط الحروب.

وانطلقت صباح اليوم في تمام الساعة الـ09:00 فعاليات الكونفرانس الأول لجامعات شمال وشرق سوريا، وذلك في مقر جامعة روج آفا في مدينة قامشلو بإقليم الجزيرة، بحضور طلبة جامعة روج آفا، طلبة جامعة كوباني، طلبة جامعة عفرين، هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية، لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي، المثقفون، أعضاء أكاديمية التدريب، معلمو شنكال، مسؤول مكتب العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي ألدار خليل، والرئيس المشترك للإدارة الذاتية الديمقراطية عبد الكريم صاروخان.

خلال فعاليات الكونفرانس، ألقى مسؤول مكتب العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل كلمة قال فيها “دول الاحتلال تهاجم ثورة روج آفا بوحشية، حيث كان آخر الهجمات ضد منطقة عفرين إذ كتبت المقاومة التي جرت فيها على مدار 58 يوماً وما تزال متواصلة في الشهداء على صفحات التاريخ وما تزال فصولها مستمرة”.

وأضاف “خطيت خطوات كبيرة في سياق ثورة روج آفا، إحدى أهمها هو تعليم وتربية الجيل الجديد وفق نظام تعليمي اتخذ من ثقافة الأمة الديمقراطية أساساً في البناء. وبالطبع فمع تعليم الجيل الجديد يتم بناء مجتمع جديد ضد نظام السلطة يتم بناء مجتمع متعلم وديمقراطي”.

“المرتزقة يدربون الأطفال بذهنية الإسلام السياسي”

وفي سياق حديثه، لفت آلدار خليل الانتباه إلى وضع مدارس الباب وجرابلس وإدلب المحتلة من قبل الجيش التركي، وقال “المرتزقة المحتلون يدربون الأطفال في مدن الباب وجرابلس وإدلب بذهنية الإسلام السياسي. هم يريدون استعمال الأطفال في المستقبل ويطبقون السياسة ذاتها في عفرين من خلال التغيير الديمغرافي، لكن في شمال سوريا يتم تعليم الجيل الجديد على أساس الأمة الديمقراطية التي تضم جميع الشعوب”.

“نظام الأمة الديمقراطية سيحبط أهداف المحتلين”

وأشار آلدار خليل إلى أن “جميع دول الاحتلال يحاولون إبادتنا، التعليم بالنسبة لمجتمع حر هو الأساس. ومن المؤكد أن التعليم باللغة الأم وفق أسس نظام الأمة الديمقراطية سيفشل ويحبط أهداف المحتلين”.

وأردف قائلاً ” التاريخ لم يشهد في أي فترة من الفترات بناء نظام تعليمي وتطويره في وسط الحروب، نحن اتخذنا مبدأ البناء والإعمار وسط الخراب. لقد وصل مستوى التعليم في روج آفا كردستان إلى مستويات كبيرة جداً، يجب تطوير نظام التعليم أكثر وفق أسس الأمة الديمقراطية”.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق