جولة الصحافة

معارك تلول الصفا العنيفة تتواصل مع ترقب الإفراج عن مختطفي السويداء

معارك تلول الصفا العنيفة تتواصل مع ترقب الإفراج عن مختطفي السويداء

تتواصل العمليات العسكرية لقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية ريف دمشق، حيث تتركز المعارك العنيفة بين الطرفين على محاور ضمن منطقة تلال الصفا آخر ما تبقى للتنظيم في بادية ريف دمشق، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تقدمات جديدة لقوات النظام وحلفائها خلال الـ 24 ساعة الفائتة، تمثلت بسيطرتها على عدة نقاط ومواقع جديدة بالمنطقة، وذلك بغطاء من القصف الصاروخي المكثف، كما خلفت المعارك المتواصلة مزيداً من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، حيث ارتفع إلى 368 على الأقل من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، ممن قتلوا في التفجيرات والقصف والمعارك الدائرة منذ الـ 25 من تموز / يوليو الفائت، بينما ارتفع إلى 194 على الأقل، عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها ممن قتلوا في الفترة ذاتها، من ضمنهم عناصر من حزب الله اللبناني أحدهم قيادي لبناني بالإضافة لضباط برتب مختلفة من قوات النظام أعلاهم برتبة لواء، كما تسببت الاشتباكات بإصابة المئات بجراح متفاوتة الخطورة، بالإضافة لدمار وأضرار في ممتلكات مواطنين، كذلك وثق المرصد السوري 142 مدنياً بينهم 38 طفلاً ومواطنة، أعدموا من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” وأطلق النار عليهم، بالإضافة لمقتل 116 شخصاً غالبيتهم من المسلحين القرويين الذين حملوا السلاح صد هجوم التنظيم، وفتى في الـ 19 من عمره ومواطنة أعدما على يد التنظيم بعد اختطافهما مع 28 آخرين، وسيدة فارقت الحياة لدى احتجازها عند التنظيم في ظروف لا تزال غامضة إلى الآن.

ونشر المرصد السوري يوم أمس الأول، أنه رصد ترقباً حذراً يسود محافظة السويداء، مع استمرار اللجان المكلفة بحل قضية المختطفات والإفراج عن المختطفين والمختطفات الـ 27 لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”، إذ لم تجري أي عملية تقدم في المفاوضات، وتوقف عند عملية تبديل التنظيم لأسماء معتقلات من السجلات التي تقدمها سلطات النظام له عبر قنوات الاتصال واللجان بينهما، وتتزامن عملية الترقب هذه مع اشتباكات مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في منطقة تلول الصفا الواقعة على الحدود الإدارية لبادية ريف دمشق مع بادية السويداء، وسط محاولات مستمرة من قبل قوات النظام تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة، والسيطرة على مزيد من المناطق فيها، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات قصف متجددة من قبل قوات النظام للمنطقة وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال.

المرصد السوري لحقوق الإنسان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق