شؤون ثقافية

استغاثةُ الدم

استغاثةُ الدم

نزيه أبو عفش

في أَروِقةِ المشافي / المعابرِ الأخيرةِ للذاهبين إلى الموت:
الجرحى محتاجون إلى الدم..
والأحياءُ (الأحياءُ الناجون من المذبحة, الأحياءُ القادرون على التَـبَـرُّع, الأحياءُ المعقودةُ على دمائهم الآمال) يَقِلّون ويَندُرون.. ويَزدادون قِلّةً ونُدرة.
: الأحياءُ موشِكون على النفاد.
.. .. .. .. ..
أيها الجرحى الطيّبون
إفهمونا , وصدِّقونا , واغفروا لنا!
: كي لا تموتوا حاقدين علينا لأننا بخلنا
ونموتَ نحن حزانى ونادمين لأننا قَصّرنا وعجِزنا عن إغاثتكم..
نرجوكم : موتوا على عَجَل!
موتوا أسرعَ ما تستطيعون.. كي يستريح الشهودُ والنادِبون والقتَـلَة!
موتوا و.. أَريحونا!

15/3/2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق