اخبار العالم

وكالة -ألمانيا: سيارات لأنصار أردوغان مكتوب عليها “الحركة الخاصة” تتجول في العاصمة

وكالة – ألمانيا: سيارات لأنصار أردوغان مكتوب عليها “الحركة الخاصة” تتجول في العاصمة

ظهرت عدة سيارات شبيهة بسيارات الشرطة مكتوب عليها “الحركة الخاصة” يقودها عدد من انصار أردوغان في العاصمة الألمانية برلين، فيما لم تفتح الشرطة الألمانية تحقيقاً بشأن ذلك حتى الآن.

يواصل نظام أردوغان سياسة ترهيب الكردستانيين والمعارضين للنظام التركي بطرق جديدة، حيث تجولت مجموعة من انصار أردوغان بسيارات شبيهة بسيارات الشرطة الألمانية وكتبت عليها “الحركة الخاصة” في أحياء Kreûzberg، Weddîng و Neûkolln في مدينة برلين والتي معظم سكانها من المهاجرين.

وتجولت هذه العصابات بالعديد من أنواع السيارات والموديلات الحديثة للترويج للدولة التركية، حيث أثاروا القلق في صفوف المعارضين للنظام التركي.

ومن جانبه التقط عضو حزب اليسار في مجلس ولاية برلين هاكان تاش صور هذه السيارات التي تجولت في أحياء برلين وأخذها إلى مركز الشرطة لتقديم الشكوى ضدهم .

وصرح تاش أن هذه السيارات تجولت في الشوراع للترويج للدولة التركية، كما أنها أثارت القلق والخوف بين المعارضين للنظام التركي.

وقدم أيضاً تاش بياناً للصحافة وقال فيه: إن الوحدات الخاصة في الشرطة التركية هي المسؤولة عن الضغوط وعمليات الإبادة السياسية ضد المعارضين للنظام التركي، لذلك لا يمكننا كتابة مثل هذه الجملة “الحركة الخاصة” مصادفة.

الشرطة الألمانية لا تراه ذنباً

وأكد البرلماني في حزب اليسار تاش أن هذه السيارات التي تجولت في شوراع برلين هي لتذكير الناس بالأحداث التي جرت في تركيا، لذلك أردت فتح تحقيق بشأن هذه السيارات.

وأعلن تاش أنه سيضع هذه القضية في جدول أعمال مجلس ولاية برلين، وتابع أنه سوف يكشف علاقة السائقين مع نظام أردوغان.

وبالمقابل وبحسب الوحدات الأمنية في برلين فإن هذه الأفعال لا تعتبر ذنباً، حيث قال المتحدث باسم شرطة برلين في بيان أصدره إن هذا الموضوع لا يتطلب فتح تحقيق بخصوصه لأنها ليست قضية.

وقال مسؤول مديرية الأمن في برلين كارستن مولر إنه لم يكن توجد صفارات إنذار في تلك السيارات لذلك لن يتم فتح تحقيق بشأن هذه الحادثة.

هل هذه السيارات تابعة لعصابة العثمانيين الألمان؟

وتشير التقديرات أن هذه السيارات تابعة لعصابة العثمانيين الألمان، الذين تم حظرهم شهر تموز في ألمانيا.

وتعمل هذه العصابة، التي تتبع لنظام أردوغان، بتجارة الأعضاء البشرية، وأدينت بالعديد من الجرائم مثل القتل واستهداف المواطنين.

ANF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق