الأخبار

المخابرات التركية تصّفي متزعمين أثنين من جنسية سعودية في صفوف “النصرة” بادلب السورية

المخابرات التركية تصّفي متزعمين أثنين من جنسية سعودية في صفوف “النصرة” بادلب السورية

حميد الناصر- xeber24.net

قتل متزعم بارز وأصيب آخر في صفوف “هيئة تحرير الشام المصنفة على لوائح الإرهاب العالمية” (جبهة النصرة سابقاً)، إثر تفجير طال سيارتهم، في منطقة جسر الشغور غربي إدلب.

وأفاد مصدر خاص في إدلب لمراسل (خبر 24)، اليوم الأحد 7 / أكتوبر، أن متزعم شرعي في “تحرير الشام الإهابية” قتل وأصيب متزعم آخر، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم في بلدة “زرزور” في جسر الشغور.

وأضاف المصدر ذاته أن المتزعمين من جنسية سعودية وتابعان لهيئة تحرير الشام ، وتم نقل أحدهما إلى المشفى المتواجد في البلدة وحالته خطرة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين حتى ساعة إعداد هذا التقرير فيما تشير اصابع الاتهام إلى المخابرات التركية ، كما لم يصدر أي بيان عن “تحرير الشام” في هذا الصدد.

وفي وقت سابق رجح ناشطون من إدلب أن الجهة المسؤولة عن الإغتيالات والتفجيرات التي تضرب متزعمين من جنسيات أجنيبة وعربية في صفوف “الهيئة الإرهابية” هي المخابرات التركية، لأن كل من يتعرض لعملية إغتيال أو يتم إغتياله كان قد أعلن رفضه في وقت سابق للاتفاق “الروسي _ التركي”.

وتأتي هذه الحوادث عقب بدء فصائل مسلحة تابعة وموالية لتركيا يوم أمس، بسحب السلاح الثقيل من المنطقة العازلة لتنفيذ الاتفاق الأخير حول إدلب، الموقع بين تركيا وروسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق