الأخبار

تفجير جديد يضرب مناطق سيطرة متطرفي “ درع الفرات” موقعاً عدداً من الإصابات في صفوف شركاء ENKS

تفجير جديد يضرب مناطق سيطرة متطرفي “ درع الفرات” موقعاً عدداً من الإصابات في صفوف شركاء ENKS

مالفا عباس – xeber24.net

تستمر حالة من الفلتان الامني والفوضى في مناطق “درع الفرات ” التي تحتلها تركيا وفصائلها السورية الإسلامية المتطرفة التابعة للائتلاف السوري المعارض الذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء منه ,بالاضافة إلى حالات الاغتيال في صفوف المسلحين “درع الفرات ” .

هز انفجار مدينة جرابلس الواقعة في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب والقريبة من الحدود السورية – التركية، ناجمة عن عبوة ناسفة زرعت في المنطقة، وتسبب بوقوع أضرار مادية، وبإصابة 3 أشخاص على الأقل بجراح متفاوتة الخطورة، ضمن سلسلة التفجيرات والاغتيالات ومحاولات القتل التي تشهدها مناطق سيطرة قوات عملية “درع الفرات”.

و ارتفع إلى 8 على الأقل عدد من اغتيلوا منذ الـ 30 من أيلول / سبتمبر من العام الجاري 2018، هم رجل مسن وشرطي مدني و6 مسلحين متطرفين من ضمنهم 4 من عناصر في هيئة تحرير الشام ممن اغتيلوا في الريف الشمالي لحلب, بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان .

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد أمس الثلاثاء الثاني من تشرين الأول من العام الجاري 2018، اقتحام مسلحين مجهولين لمقر تابع لهيئة تحرير الشام بمنطقة الكاستيلو، حيث تعمد المسلحون إطلاق النار على 4 عناصر من الهيئة، عقب تمكنهم من التسلل لداخل المقر، ومن ثم لاذ المسلحون المجهولون بالفرار، فيما تجري الاستنفارات لمعرفة الجهة التي اغتالت العناصر الأربعة الذين اغتيلوا ومن ضمنهم عنصر يرجح أنه من المقاتلين غير السوريين، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس الأحد الـ 30 من أيلول / سبتمبر من العام 2018، أنه رصد العثور على جثة جديدة عقب ساعات من العثور على جثمان مواطن يعمل في الشرطة المدنية قرب بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، حيث عثر على جثمان رجل مسن من قرية أبين، مقتولاً من قبل مجهولين، على الطريق الواصل بين أبين وبلدة باتبو في الريف الغربي لحلب، في ظل الفلتان الأمني الذي تشهده المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق