الأخبار

انقرة : امريكا تصر على البقاء في سوريا ونتطلع منها وقف دعمها لــYPG لانه لم يبقى لديها ذريعة

انقرة : امريكا تصر على البقاء في سوريا ونتطلع منها وقف دعمها لــYPG لانه لم يبقى لديها ذريعة

مالفا عباس – xeber24.net

لطالما اكدت الولايات المتحدة الامريكية وعلى لسان اكثر من مسؤول وعلى رأسهم الرئيس الامريكي دونالد ترامب بأنهم مستمرون في تقديم الدعم لحلفائهم “قوات سوريا الديمقراطية ” لحماية امن مناطقهم والمواطنين في مناطقهم , إلا أن تركيا لا تزال تتمنى ان تقف الولايات المتحدة دعمها لقوات سوريا الديمقراطية التي تعتبر وحدات حماية الشعب عامودها الفقري .

هذا وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، إن الولايات المتحدة الأمريكية تصر على البقاء في سوريا بحجج مختلفة رغم انتهاء عملية مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي في المنطقة, بحسب وصفه.

وأضاف كالين، خلال مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء: “أمريكا ترغب في تعزيز وجودها العسكري في المنطقة ضد إيران”.

وقال كالين: “نتطلع إلى وقف الإدارة الأمريكية دعمها لوحدات حماية الشعب وحزب الاتحاد الديمقراطي، لأنه لم يبق لديها ذريعة مكافحة “داعش”, بحسب تعبيره .

وأضاف: “نعلم أن الإدارة الأمريكية تريد البقاء في شمالي سوريا بحجج مختلفة وفق سياسة جديدة وتقييم سياسي جديد، خاصة أنها تريد تعزيز وجودها العسكري هناك ضد إيران”.

وتابع: “نرى بوضوح أن تعزيز الولايات المتحدة الأمريكية لوجودها العسكري بهذه الذريعة قد يصعد التوتر في المنطقة، وإذا كان الهدف الأولي هو مكافحة الإرهاب فينبغي التركيز عليه، أي مكافحة وحدات حماية الشعب”.

وفيما يتعلق بمسألة الضفة الشرقية لنهر الفرات قال كالين: “المسألة لا تتعلق بانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية إلى شرق الفرات، وإنما ماذا سيحدث بعد انسحابهم، وهذا واضح بالنسبة لنا، نحن مستعدون لاتخاذ كافة الخطوات اللازمة من أجل ضمان أمنها القومي كما فعلنا سابقا”, بحسب ادعائه .

هذا وتستمر الولايات المتحدة الامريكية بدعم وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية وترسل لهم المعدات العسكرية والخدمية بشكل يومي على الرغم من المعارضة التركية الشديدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق