الأخبار الهامة والعاجلة

الــYPG تكشف عن مقتل 11 جندي تركي بينهم ضابط و 63 عنصر من شركاء ENKS تعرف على التفاصيل

الــYPG تكشف عن مقتل 11 جندي تركي بينهم ضابط و 63 عنصر من شركاء ENKS تعرف على التفاصيل

xeber24.net

أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب اليوم الثلاثاء 2/10/2018 بياناً كتابياً للرأي العام، كشفت من خلاله عن حصيلة عمليات وحدات حماية الشعب ضد جيش الاحتلال التركي وعناصر الائتلاف السوري المعارض الذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء منه والذي يخدم تركيا باحتلال عفرين خلال شهر أيلول .

هذا وتستمر وحدات حماية الشعب في تنفيذ المزيد من العمليات النوعية والخاصة ضد الجيش التركي وفصائله الإسلامية المتطرفة في عفرين ,على الرغم من تحصين الجيش التركي وفصائله مواقعهم واخذهم تدابير كثيرة لحماية انفسهم .

وجاء في نص البيان:

“الدولة التركية ومرتزقتها تستغل كافة الفرص لتقف أمام تواجد مشروع سوريا ديمقراطية وغربي كردستان ، محاولة من خلال تصعيد انتهاكاتها على المدنيين المتواجدين في عفرين ، يرغب الاحتلال التركي عن طريق التغيير الديموغرافي البقاء ضمن أراضي عفرين ، تزداد فعاليات وانتهاكات الدولة التركية ومرتزقتها في شهر أيلول ، تصعد انتهاكاتها بحق المدنيين مطالبة بالفدية ، الخطف ، والتعذيب . وضمن هذا الإطار قواتنا في وحدات حماية الشعب والمرأة تصعد من هجماتها على الدولة التركية ومرتزقتها ، قواتنا ترد بشكل شرعي على تجاوزات الدولة التركية على طول الشريط الحدودي بين غربي كردستان وشمالها .

حصيلة العمليات التي استهدفت الاحتلال التركي ومرتزقته في شهر أيلول هي على الشكل التالي :

نفذت وحداتنا 38 عملية عسكرية متنوعة منها تفجير ، قنص ، اعتقال وكمائن ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ونتائجها كالتالي :

مقتل 74 مرتزق وجندي من الاحتلال التركي منهم (11 جندي تركي ومن بينهم ضابط ، و 63 مرتزق)

جرح 37 مرتزق وجندي للاحتلال التركي ( منهم 6 جندي تركي و 31 مرتزق )

ونتجية العمليات التي نفذتها وحداتنا تم الاستيلاء على13 سلاح من نوع AK-47، وبالإضافة إلى 1 سلاح من نوع MG-3)

ونتجية العمليات التي نفذتها وحداتنا تم تدمير مقر و 6 سيارات عسكرية ، وبالإضافة إلى تدمير دبابة من نوع T55

استهدف الاحتلال التركي المدنيين على الحدود الواصلة بين كوباني ، سري كانيه ، قامشلو وتل أبيض ، ونتيجة استهدافها جرح 3 ومن بينهم طفل ، وألحقت بمنازل وأملاك المدنيين أضراراً مادية كبيرة .

في إطار حملة عاصفة الجزيرة التي أطلقتها قوات سورية الديمقراطية باسم معركة” دحر الإرهاب” في 10من شهر أيلول الجاري، قواتنا في وحدات حماية الشعب والمرأة تحت مظلة قوات سورية الديمقراطية تلعب دوراً رئيسياً في الحملة . الحملة التي أطلقت لتحرير مدينة هجين والمعروفة بآخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي تحقق تقدمات كبيرة والتي اتخذت من تحرير المدنيين هدفاً لها ، ومن نتائج هذه الحملة التي بدأت منذ 20 يوماً تم تحرير عدة نقاط وقرى استراتيجية ، وحرر المئات من المدنيين ، وهذه الحملة تستمر بإرادة وعزيمة قوية من قبل قواتنا ، ونتيجة كشف المركز الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية عن نتائج المعارك التي تستمر منذ 20 يوماً ، لن نتطرق في هذه الحصيلة التي أعلناها عن تفاصيل معارك شهر أيلول بشكل مفصل .

تم اعتقال قياديين أجنبيين من القيادات البارزة لدى تنظيم داعش الإرهابي من قبل الوحدات الخاصة (Y.A.T)، وبتاريخ 19 أيلول، وفي قرى قوبة وجدة التابعتين لناحية شيخلر الواقعة جنوب غربي مقاطعة كوباني، وبنفس التوقيت نفذت وحدات من قوات الأسايش، والقوات الخاصة التابعة للأسايش (HAT) حملة ضد مرتزقة الدولة التركية وإرهابيي داعش، ونتيجة لهذه العملية تم إلقاء القبض على العشرات من المرتزقة والعثور على كمية كبيرة من أدوات التفجير التي جهزت لتنفيذ العمليات الإرهابية، كما تم العثور على قاذفتين للصواريخ من نوع B-7 ، و10 صواريخ من هذا النوع، و 11 بندقية من نوع AK-47 ، ومنظارين ليليين، و4 مناظير نهارية، و 14 من الهواتف النقالة، و4 أجهزة لاسلكي، 9 مسدسات وطلقاتها وأدوات عسكرية أخرى ومهمات عسكرية.

ارتقى 8 من مقاتلينا نتيجة لمرض وحوادث مختلفة إلى مرتبة الشهادة

ونحن كوحدات حماية الشعب والمرأة نعاهد بمواصلة النضال بوتيرة عالية ضد الاحتلال التركي وكل الذين يستهدفون مكتسبات شعبنا التي تحققت بالتضحيات العظيمة ، كما نعاهد بمواصلة العمليات العسكرية النوعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق