الأخبار

قوات النظام تعاود خرق الهدنة الروسية – التركية بقصف ريف محافظة إدلب

قوات النظام تعاود خرق الهدنة الروسية – التركية بقصف ريف محافظة إدلب

مالفا عباس – xeber24.net

يقترب موعد انسحاب جبهة النصرة الإرهابية والفصائل الموالية لها من مناطق “منزوعة السلاح ” بحسب الاتفاق الروسي – الامريكي , إلا أن النصرة والفصائل التابعة لها لم تنسحب بعد من المناطق المتفقة عليها ومن جانبها تستمر قوات النظام السوري من قصف تلك المجاميع في ريف ادلب منتهكةً الهدنة الروسية – التركية .

هذا وقال المرصد السوري لحقوق الانسان بأنه رصد معاودة قوات النظام تنفيذ عمليات قصف لخرق اتفاق الهدنة الروسية – التركية، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في قرية رجم الحية في ريف معرة النعمان، ضمن القطاع الجنوبي من ريف محافظة إدلب، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وكان نشر المرصد السوري صباح اليوم أنه رصد هدوءاً حذراً يسود مناطق الهدنة الروسية – التركية في إدلب وحلب وحماة واللاذقية وذلك منذ ما بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، وحتى اللحظة، حيث كانت قد سجلت خروقات عدة يوم أمس الأربعاء، إذ كان المرصد السوري قد نشر، أنه رصد قصفاً طال مناطق في قرية تل الصخر من قبل قوات النظام، بالقذائف المدفعية، بالتزامن مع قصف مشابه طال أماكن في الأراضي المحيطة ببلدة اللطامنة في الريف الشمالي الحموي، ما تسبب بمزيد من الأضرار المادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين أصيب طفل في القصف من قبل قوات النظام الذي طال مناطق في بلدة جزرايا الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف محافظة حلب، كما رصد المرصد السوري استهداف قوات النظام بعدة قذائف مدفعية، مناطق في قريتي الأربعين وأبو رعيدة الواقعتين في الريف الشمالي لحماة، ما أسفر عن أضرار مادية، كذلك استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء أماكن في قريتي زمار وجزرايا الواقعتين بالريف الجنوبي الحلبي، دون معلومات عن تسببها بخسائر بشرية، لتسجل خرقاً جديداً ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية المطبقة في حلب وحماة واللاذقية وإدلب.

وكان نشر المرصد السوري خلال ساعات الليلة الفائتة، عن رصده معاودة قوات النظام تنفيذ خروقات للهدنة الروسية – التركية، السارية منذ الـ 15 من آب / أغسطس الجاري من العام 2018، في 4 محافظات هي حلب وحماة واللاذقية وإدلب، حيث رصد المرصد السوري ليل الثلاثاء، عمليات قصف مدفعي من قبل قوات النظام طالت مناطق في بلدة اللطامنة ومحيطها، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، وإصابة رجل وشقيقته بجراح متفاوتة الخطورة، فيما سمع دوي انفجار في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، قالت مصادر متقاطعة أنها ناجمة عن استهداف فصيل عامل في المنطقة عربة مدرعة لقوات النظام بصاروخ، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن تسببها بسقوط خسائر بشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق