الأخبار

المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية: يرد على لافروف ويصف تصريحاته بانها لا تعكس حقيقة مشروعهم ويكشف لنا اخر تطورات الحوار مع النظام

المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية: يرد على لافروف ويصف تصريحاته بانها لا تعكس حقيقة مشروعهم ويكشف لنا اخر تطورات الحوار مع النظام

سعاد عبدي_خاص xeber24.net

حصلت مراسلتنا على تصريح خاص من المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية “امجد عثمان” حول اخر تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قلق موسكو إزاء إنشاء واشنطن هيئات إدارية موازية في الساحل الأيسر لنهر الفرات، وان نشاط القوات الامريكية في المنطقة يمكن أن يؤدي إلى تقسيم البلاد.

هذا وقال “امجد عثمان” المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية في تصريح خاص لموقعنا ’’ xeber24 ’’ حول التصريحات الاخيرة لـ”سيرغي لافروف”، بأن العالم أجمع وروسيا بالذات تعلم جيداً ما هو الدور الذي لعبته قوات سوريا الديمقراطية في محاربة المنظمات الإرهابية وتحقيق الأمن والاستقرار في مناطق شمال وشرق سوريا وروسيا تعلم أن المشروع القائم في شرق الفرات ليس انفصاليا ولا يهدد وحدة سوريا، ومجلس سوريا الديمقراطية هو الطرف الوحيد الذي أبدى استعداده للحوار والمفاوضات من أجل التوصل إلى صيغة سياسية تضمن وحدة البلاد ونحن نعتقد أن الدور الروسي كان يجب أن يساهم في خلق التهدئة والاستقرار وليس التصعيد وتعقيد المشهد وإطلاق التهديدات في ظل واقع سوري شديد التداخل والحساسية، فهذه التصريحات ليست على صلة بحقيقة مشروعنا وإنما لها علاقة بطبيعة العلاقة الروسية بالقوى الاقليمية في المنطقة والمصالح المتبادلة فيما بينهم.

واكد “عثمان” بأن الامريكان ينسقون مع القوات العسكرية “قوات سورية الديمقراطية” في سياق الحرب ضد المنظمات الارهابية ويدعمون بعض المشاريع المدنية في إطار دعم الاستقرار والامان في المناطق المحررة.

وأخيرا أضاف “عثمان” بخصوص المفاوضات بين الادارة الذاتية والنظام السوري: ان المفاوضات توقفت بعد زيارة الوفد التخصصي إلى دمشق، نحن نؤمن بأهمية الحوار والتفاوض للتوصل إلى حل سياسي ومحاولات الاطراف الإقليمية لتوتير الأجواء وتهديد الاستقرار وتصعيد المواقف لن تغير من قناعتنا بضرورة التوصل لحل سوري سوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق