شؤون ثقافية

لم يترك لي اللّصوص شيئا آكله

لم يترك لي اللّصوص شيئا آكله

نعيمة قربع

مفاجأة … تكلّمت اليوم سمكة السّردين بين يديّ و أنا أستعدّ لأسدّ فراغ معدتي .. نعم تكلّمت و سمعتها .. لست مجنونا.. أقسم لكم ..لم تفقدني الحادثات شيئا من إدراكي ..و جوعي مذ وعيت وجدته صديقا لم يتلاعب و لو مرّة بأعصابي و لا لمس شيئا من ذاكرتي … أذكر أنّي قبل أيّام فقط حملت حزني و كلّ حمقي .. كان الحمل ثقيلا و لكنّي وزّعته بين قلبي و عقلي و وضعت بعضه في صرّة كبيرة ربطتها بإحكام على ظهري و جعلت البعض في صناديق حزمتها حول وسطي و عزمت على السّفر.. ركبت البحر يهزّني الشّوق إلى ضفّة أخرى أريد بقوّة أن أبلغها كي أبيع شيئا ممّا عندي أو حتّى أبيع نفسي و أشتري أشياء أحتاجها .. هي بسيطة و لكنّي أحتاجها كثيرا .. علبة سجائر فاخرة ..هاتفا .. حاسوبا ..حذاء..دواء و أشياء أخرى …..كان حملي ثقيلا و لم يغفر البحر لي تعبي .. لم يتسامح خاصّة مع حمقي و سخرت منّي الضفّة الأخرى ..ضحكت من أحلامي .. بصقت في وجهي رغم أنّي أحببتها كثيرا و همت بها عروسا تدلّلني و أتعلّم أن أدلّلها .. سخرت منّي أكثر ممّا سخرت أنا من إبنة الجيران التي عشقتني …مدّ أهلي أيديهم لمساعدتي .. و بعثوا إليّ بأيد كثيرة .. كثرت حولي الأيدي ..أيد كثيرة بعضها كان بلا صاحب.. بلا جسم و وجه .. مجرّد أيد فقط.. و بعضها كان مجرّد أصابع..أصابع فقط …تقفز فوق الماء .. تدور حولي ..ترسم دوائر و خطوطا .. تزقزق لترشدني توجّهني تدلّني.. فعلت الأيدي و الأصابع ما بوسعها ..كانت ترفعني تنتشلني تدفعني تجذبني تخفيني بين ثنايا الموج تخبّئني عن العاصفة … شكّلت في الأخير مركبا.. لكنّه غرق … فاستسلمت و سلّمتني للموج بعد أن لوّحت لي وودّعتني…اختفت… وجدتني وحدي لا أثر حولي ليد واحدة أو حتّى إصبع.. لا أعرف السّباحة .. لم تردني الضفّة الأخرى و ضفّتي بعيدة ..غرقت.. ندمت.. ضعت ندما .. لم أجدني ..حاولت جمعي …تناثرت كبذور.. قبائل البحر أهدرت دمي ..و شربني الماء حتّى ارتوى .. توزّعت في جسده .. ماأكثرني .. لقد وصلت إلى كلّ قطرة منه .. إلى أصغر سمكة فيه … مازلت في عنفوان شبابي.. قاومت ..تمالكت نفسي ..جمعت بعضي… و عدت على متن سمكة سردين .. أنا الآن لا آكل سمكا …أنا الآن أحدّثني و آكلني…آكل نفسي إذ لم يترك اللّصوص لي شيئا لآكله .. و أيضا… يأكلني أهلي …

تونس- 25-10- 2017

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق