الأخبار

أنباء عن طلب واشنطن ارسال قوات عراقية خاصة للمشاركة في تحرير الرقة

أنباء عن طلب واشنطن ارسال قوات عراقية خاصة للمشاركة في تحرير الرقة
موقع : Xeber24.net
تقرير : هيفين عيسو

قالت مصادر سياسية عراقية بأن الإدارة الأمريكية طلبت من رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إرسال قوة من القوات العراقية الخاصة إلى الرقة السورية للمشاركة في تحريرها وذلك بعد إشادة الخبراء الأمريكيين بالقوات الخاصة العراقية في حرب الشوارع التي شهدتها مدينة الموصل.
وقالت المصادر لصحيفة (أخبار الخليج) البحرينية، أن “الطلب الأمريكي جاء قبيل الزيارة المرتقبة التي ينوي العبادي القيام بها لواشنطن بناء على دعوة من البيت الأبيض للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.
وأضافت المصادر، إن “واشنطن طلبت من العبادي إرسال قوات العمليات الخاصة الثانية التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب الذي يعد من قوات النخبة في الجيش العراقي إلى سوريا بعد الانتهاء من تحرير الموصل”، مشيرة إلى أن “الطلب الأمريكي جاء بعد إشادة الخبراء الأمريكيين بالقوات الخاصة العراقية في حرب الشوارع التي شهدتها مدينة الموصل”.

وأشارت إلى أن “العبادي لم يرد بعد على الطلب الأمريكي بانتظار الانتهاء من معركة تحرير الحويجة التي كان من المفترض أن تبدأ قبل الموصل إلا أن القيادات العسكرية العراقية رأت أن الانشغال بالحويجة قد يعقد معركة الموصل ويشتت جهد القوات العراقية، وخاصة أن طرد داعش من الموصل يجعل الطريق إلى الحويجة سالكا”.

وأوضحت المصادر، أن “الأمريكيين وجدوا حماسا لدى الحكومة العراقية في ملاحقة عناصر داعش داخل الأراضي السورية في ضوء معلومات استخبارية قامت واشنطن بتقديمها إلى العراق، وأن الطائرات العراقية نوع f16 التي تسلمها الجيش العراقي مؤخرا دمرت أهدافا مهمة لتنظيم داعش داخل الأراضي السورية”.
واذا ما صّحت هذه الأنباء يمكننا القول بأن واشنطن تكون قد تخلت بشكل كامل عن فكرة مشاركة تركيا بعملية الرقة واستبدال العرض التركي بارسال قوات تركية وميلشياتها للمشاركة في تحرير الرقة بقوات عراقية خاصة .
والجدير بالذكر بأن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أكدت في وقت سابق بأن قواتهم كافية لتحرير الرقة ولا يحتاجون إلى أي قوة عسكرية , كما وأكد المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية بانهم ريفضون بشكل كامل مشاركة تركية في عملية تحرير الرقة معتبراً بان القوات التركية قوة محتلة وغير مقبول السماح لها باحتلال المزيد من الأراضي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق