شؤون ثقافية

لاوطن لك سوى آفيفان *

لاوطن لك سوى آفيفان *
جلال زنگابادي

” لست أعمى لأبصر ماتبصرون” المعرّي

…….إيه يا شاعري الحزين
ها أنذا أزورك ولو بعد المنون
بربع قرن
لأذكّرنك بأحداث غابرة ربّما لم تحدث بعد
في مستقبل رثيث يفوح بفحيح الجحوش الأشاوس الأذلاء :
Welcome to Modern JABALQA (1)
حيث تتغنّج ناطحات السحاب
لامحلّ لشعراء الحقيقة من الإعراب
وسط تجّار، سيّاح ، دواسيس ، دبلوماسيين ، مهرّبين ، جواسيس وقحاب (2)
يتلاطمون متبخترين بقبّعات ، عمائم ، خوذ ، قلانس ، طرابيش وعُقُل
هنالك تزهو شركة ضباب بين فارما و فارما/
منظمة مريبة بين سوبرماركت وسوبرماركت/
معهد للستربتيز بين أوتيل و موتيل/
وفي الماوراء تنتعش المواخير
وأوكار شتى (التباشير!)
ومن تحت هذه الجنان
ينزف أقيانوس البترول غرباً حتى……
تتصحّر الأنهار الهدّارة
فيخطّ الشعب اسمه على رمقها الأخير
في مهرجان يضجّ بالعلاجيم والغياليم والعلوج
برعاية وزير الثقافة الهمبرغرية ،
لربّما يتساءل صحافيّ لجوج :
– وأين حقول ومعامل يوتوبياكم يا جناب……؟!
– ” إحم إحم ..خخخ ..في الحقيقة والواقع ..
شكراَ لسؤالك المبين
تزدهر في ربوعنا حقول الجرجير،
مصانع للواقي الذكريّ ، متاجر للأعضاء البشريّة ،
لاسيّما لبيع غشاء البكارة Made in (….)
دور لعروض الأزياء ،
مكاتب للزيجات الخاطفة والسحاقيّات واللوطيين
والمأبونين ،
مشاف للإدمان والسفلس والايدز والسيلان ،
بل واستوردنا كنّاسين وخادمات من وراء بلاد يأجوج
ومأجوج ، ناهيك عن أحدث الجرّافات للموتى فقراَ..
وكلّ ذا في عهدة أمناء من أبرع السماسرة
وليخسأ الخاسئون ”
تبّاَ لمزبلة الدنيا العاهرة
إنّما لاتبتئسْ أيّها السندباد الكرديّ
ولايحبطنّك الجحود والإستهزاء
واصرخ معي :
” سحقاً لسُراة مفتونين بفخفخة القبور(3)
لايشهدون كيف يتضاءل الإنسان ،
إذ كلّما تتشامخ العمائر؛
يتهافت الوجدان ”

*
فيا صاح
مهما تقاذفتك المناسي والمنافي
وطرت وأبحرت وطويت الفيافي
من أمازيغستان حتى كازاخستان
لاوطن لك سوى آفيفان
ولاتؤويك وتحميك من جور جحشستان
إلاّ قصائدك الحانية
فرحماك اقصفنا دوماً بالأشعار النمساوية
وإيّاك إيّاك أن تستغربنّ قنوط روحي العظيم
فالسحالي والسعالي والذؤبان
أرحم من بني جلدتي تؤانسني في وحشتي السحيقة النائية
ولاتستوحشنّ من قصائد غيظي الكظيم
إذ ” لاتروم سوى أن تصرخ:
– إنّا لنسقط في الهاوية” (4)
و” نتمرّغ في اللحم واالدم ” (5) في نفاقستان

أواخر نيسان 2009 أربيل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* القصيدة مهداة إلى الشاعر والمترجم العزيز بدل رفو مزوري ، و(آفيفان) هي ابنته
(1) جابلقا: مدينة مشرقية خيالية طوباوية ، تقابلها جابلسا في الغرب ، حسب الميثولوجيا الإيرانية.
(2) دواسيس : مفردها داسوس(على ذمّتي)
(3) تالله يا صديقي بدل المزوري
كم يليق بهم سجعي البعروري
وليت (أدونيس) يدرك صمتنا الجهوري !
(4) بتصرّف عن القديس فرانسوا الاسيزي
(5) القديس أوغسطينوس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق