الأخبار

قوات النمر تنسحب من جبهة إدلب ويعود السبب؟

قوات النمر تنسحب من جبهة إدلب ويعود السبب؟

حميد الناصر- xeber24.net

وجه العميد في قوات النظام السوري”سهيل الحسن” المعروف باسم ” النمر” قواته منذ أسابيع قليلة باتجاه ريف محافظة حماة الشمالي للمشاركة في عمليات قوات النظام العسكرية في ريف حماة وريف ادلب الجنوبي، ولكنها انسحبت بشكل مفاجئ مساء يوم أمس الاربعاء 12 سبتمبر من تلك المنطقة.

حيث أفاد مصدر خاص لمراسل(خبر24) من ريف حماة ،أن مجموعات عسكرية وأرتال محملة بالجنود والدبابات تابعة لقوات النمر انسحبت من محيط ريف حماة الشمالي، بعد حشود استمرت لأكثر من عشرين يوماً بهدف التحضير لعمل عسكري تقوم بها قوات النظام السوري على محافظة إدلب.

وأضاف المصدر ذاته أن المجموعات والارتال إتجهت من قرية “ابو دالي” في ريف حماة، باتجاه مدينة تدمر شرقي حمص، لمؤازرة قوات النظام السوري هناك والتي تخوض منذ أسبوع اشتباكات عنيفة مع عناصر من تنظيم داعش الذي الحق خسائر جسيمة في صفوف قوات النظام السوري مؤخراً والتي بلغت أكثر من تسعة عناصر بينهم ضابطان “لواء وعقيد”، كما جرح أكثر مِن 14 آخرين، باشتباكات دارت في محيط السخنة في بادية تدمر، حيث يستخدم التنظيم في البادية السورية بعد خسارته قوته الضاربة تكتيك الهجمات الخاطفة وزرع الالغام.

والجدير ذكره أن قوات النمر تعتبر من قوات النخبة في صفوف قوات النظام السوري،كما وشاركت في عدة معارك مؤخراً ضد الفصائل المتطرفة تكللة بالإنتصار وأهما في غوطة دمشق ودرعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق