الأخبار

مظلوم كوباني : لدينا خطط مشتركة مع التحالف الدولي للاستمرار بالعمل في مرحلة ما بعد انهاء وجود داعش

مظلوم كوباني : لدينا خطط مشتركة مع التحالف الدولي للاستمرار بالعمل في مرحلة ما بعد انهاء وجود داعش

مالفا عباس – Xeber24.net

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقمراطية مظلوم كوباني / مظلوم عبدي بأن لديهم خطط مشتركة مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية للاستمرار بالعمل في مرحلة ما بعد انهاء الوجود العسكري لتنظيم داعش , وأن هذه الخطط والبرامج المشتركة غايتها ضمان منع ظهور تنظيمات إرهابية جديدة .

وقال كوباني في تصريحات لصحيفة الحياة اللندنية : “لدينا خطط مشتركة مع التحالف الدولي للاستمرار بالعمل في مرحلة ما بعد إنهاء الوجود العسكري العلني لـ «داعش»، هذه الخطط والبرامج المشتركة غايتها ضمان منع ظهور تنظيمات إرهابية جديدة، وتهدف كذلك إلى ترسيخ الاستقرار والأمن في شمال شرقي سورية وذلك من خلال بناء وتدريب قوات أمنية وعسكرية احترافية، ودعم وتطوير الإدارات الذاتية المحلية المتشكلة في المناطق المحررة، والتي أخذت على عاتقها إدارة هذه المناطق”.

وبالتطرق إلى نشر قوات سوريا الديمقراطية على الحدود السورية العراقية في منطقة البادية أشار مظلوم عبدي “نحن نعتبر أنفسنا قوة وطنية سورية تلتزم واجبات تجاه الوطن وفق المرحلة التي نمر بها ونعيشها، ومن ضمن هذه الواجبات حماية الحدود الدولية لسورية”.

كما نوه عبدي أن قوات سوريا ديمقراطية هي قوات سورية وطنية بامتياز، تضم في صفوفها جميع المكونات السورية، من عرب، وكرد، وسريان، وآشوريين، وتركمان، وأرمن وشيشان ومن مختلف المذاهب الدينية. و”بالطبع المكونان العربي والكردي يمثلان الغالبية في هذه القوات، بما في ذلك المناصب القيادية”.

وفي سؤال لصحيفة الحياة عن مستقبل قوات سوريا الديمقراطية بعد الحل السياسي أكد عبدي “أن الأزمة السورية تستلزم حلاً سياسياً يرضي كل المكونات، وإذا وصل السوريون جميعهم إلى حل سياسي مرضٍ يعبر عن تطلعاتهم، فإن قواتنا حينها ستكون جزءاً من الجيش الوطني السوري الذي سينبثق بالضرورة من الحل السياسي”.

وحول قضية المختطفات من مدينة السويداء وتقديم قوات سوريا الديمقراطية المساعدة لهم قال مظلوم عبدي “قضية المختطفات من مدينة السويداء، فهي عدا عن كونها قضية وطنية فإنها قضية إنسانية، نرى أن الواجب يحتم علينا بذل الجهود المطلوبة لتقديم الدعم والمساعدة، وعلى ذلك، فإننا ما زلنا نعمل من خلال وسطاء لحل هذه الأزمة وإمكان استبدال أسرى دواعش بتلك المختطفات”.

وفي ختام تصريحه أشار القائد العام لقوات سوريا ديمقراطية مظلوم عبدي بأنهم “يملكون نظرة متفائلة للمستقبل السوري وسيكون للمؤسسات المدنية والعسكرية الناشئة في شمال الشرق السوري دور ريادي في عملية بناء سورية الجديدة وبخاصة «مجلس سورية الديموقراطية» و«حزب سورية المستقبل» اللذان يملكان مقومات مناسبة للقيام بهذا الدور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق