الأخبار

مظلوم كوباني : نحن قوة وطنية عسكرية ومن واجبنا حماية الحدود السورية

مظلوم كوباني : نحن قوة وطنية عسكرية ومن واجبنا حماية الحدود السورية

مالفا عباس – xeber24.net

اكد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني “مصطفى عبدي ” بأن قواتهم قوات وطنية عسكرية ومن واجباتها اتجاه الوطن هو حماية الحدود الدولية لسوريا , مشيراً إلى إنهم “يملكون نظرة متفائلة للمستقبل السوري وسيكون للمؤسسات المدنية والعسكرية الناشئة في شمال الشرق السوري دور ريادي في عملية بناء سورية الجديدة”.

وحول المرحلة التي توصلت إليها قوات سوريا الديمقراطية في حربها مع تنظيم داعش المصنف على لوائح الارهاب وقال كوباني لصحيفة “الحياة ” اللندنية “كان لقواتنا قصب السبق في إعلان الحرب على تنظيم «داعش» الإرهابي منذ بدايات ظهوره في سورية، ولا سيما في المناطق التي كنا حررناها وأعلنا فيها الإدارة الذاتية. فمنذ بدايات عام 2014 أعلنا الحرب على تنظيم «داعش» الإرهابي، ومازالت هذه الحرب مستمرة، هذه المعارك التي خضناها حررنا بنتيجتها كل المناطق التي كان يسيطر عليها «داعش»، بما في ذلك عاصمتهم المزعومة الرقة، بالإضافة إلى منطقتي منبج والطبقة غرب نهر الفرات”.

وأضاف “ينحصر حالياً وجود التنظيم الإرهابي في جيب صغير متمثل بمدينة هجين وريفها شرق مدينة دير الزور، ونحن بصدد الإعداد لإعلان المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة التي ستستهدف تحرير الهجين وإعلان شرق الفرات منطقة خالية من الإرهاب، ونتوقع دخول العام 2019 ومناطقنا محررة بالكامل”.

وأكد مظلوم كوباني بأنهم ينسقون مع قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية وتابع قائلاً “هذا التنسيق مستمر على أعلى المستويات، وينبثق منه وضع أفضل البرامج، وكان هذا التنسيق المشترك العامل الحاسم لتحقيق الانتصارات والنجاح في عمليات مكافحة الإرهاب واجتثاثه من شمال شرقي سورية، وأن سورية تمر بمرحلة عصيبة ومعقدة للغاية، ولهذا التعقيد تداعيات دولية وإقليمية، وكل القوى المتداخلة بشكل أو آخر في الأزمة السورية، بما في ذلك الولايات المتحدة، تعمل وفق استراتيجيات معينة خاصة بها لحماية مصالحها في سورية والمنطقة، وهذه القوى كانت أعلنت عن هذه الحقيقة في أكثر من مناسبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق