الأخبار

تصعيد روسي وسوري عنيف على أرياف إدلب وحماة بعد يوم من فشل مؤتمر “طهران”في التوصّل لاتفاق حول مصير إدلب

تصعيد روسي وسوري عنيف على أرياف إدلب وحماة بعد يوم من فشل مؤتمر “طهران”في التوصّل لاتفاق حول مصير إدلب

حميد الناصر- xeber24.net

صعّدت قوات النظام السوري وروسيا، اليوم السبت8/سبتمبر، من قصفها لقرى وبلدات ريفي إدلب وحماة،ماأدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف المتطرفين بالإرضافة لضحايا من المدنيين، كما وشهدت المنطقة وموجات نزوح جديدة.

وأفاد مصدر خاص، لمراسل (خبر24) بأن الطيران الحربي الروسي استهدف أطراف قرية عابدين بريف إدلب بعدة غارات جوية،بالإضافة لقصفها بالبراميل المتفجرة وراجمات الصواريخ من قِبَل قوات النظام السوري،إستهدف الخطوط الأمامية لجبهات المتطرفين بريف إدلب وحماة.

كما وطالت عمليات القصف بالأسلحة الثقيلة بلدات حرش وسكيك وسحال في ريف إدلب من قِبَل قوات النظام.

وأضاف المصدر ذاته أن الطيران الروسي قصف نقاط في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي بالصواريخ ،ما أدى لتدمير عددٍ من المقرات والنقاط التابعة لهيئة تحرير الشام المتطرفة.

ويأتي ذلك التصعيد بعد يوم من فشل مؤتمرطهران الذي جمع رؤساء تركيا وروسيا وإيران في التوصّل لاتفاق حول مصير مدينة إدلب السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق