logo

تناقضات وخلافات تعصف بصفوف مرتزقة الاحتلال التركي

تناقضات وخلافات تعصف بصفوف مرتزقة الاحتلال التركي

انشق 60 مرتزق من مرتزقة جيش الاحتلال التركي، بسبب قلة الأجر المادي الذي وعدهم به الاحتلال التركي، فيما خطف جيش الاحتلال 15 من مرتزقتها واقتادتهم لجهات مجهولة نتيجة خلافات نُشبت بينهم.

وأفادت مصادر مطلعة من مناطق الشهباء أن 60 مرتزق من درع الفرات، انشقوا عن جيش الاحتلال التركي في بلدة الراعي أو “جوبان بيه” حسب تسمية تركيا لها.

ويعود سبب الانشقاق، وفقاً لذات المصادر، لإخلال جيش الاحتلال التركي بوعوده، حيث كان الاتفاق بين جيش الاحتلال والمرتزقة أن يدفع جيش الاحتلال 400 دولار أمريكي لكل مرتزق شهرياً، إلى أن جيش الاحتلال دفع 400 ليرة تركية.

إلى ذلك، قال مصدر، أن مشاكل داخلية بين المرتزقة في ريف جرابلس دفعت جيش الاحتلال التركي لخطف 15 مرتزق واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وأكد المصدر بأن المرتزقة باتت تهاب من نشوب معارك بين النظام وتركيا وخصوصاً بعد البيان الأخير للنظام السوري الذي طلب من الاحتلال التركي الخروج من الأراضي السورية.

ANHA

اضف تعليق

Your email address will not be published.